الحرمين الشريفين

الدكتور عبدالله الجهني يلقي خطبة “الجمعة” بجمهورية كوسوفو

خطبة الجمعة

بمتابعة من  الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، الدكتور عبدالرحمن عبدالعزيز السديس؛ وضمن ترتيب رئاسة شؤون الحرمين في برنامج (زيارات أئمة الحرمين الشريفين) ممثلة في وكالة الرئاسة لشؤون الأئمة والمؤذنين، ألقى فضيلة الشيخ الدكتور عبدالله بن عواد الجهني- إمام وخطيب المسجد الحرام -خلال زيارته الرسمية إلى جمهورية كوسوفو-، خطبة امس الجمعة 1444/03/04 على جموع المسلمين، في الجامع الكبير بالعاصمة بريشتينا، وأوصى فيها بتقوى الله عز وجل وامتثال أوامره واجتناب نواهيه
بتوجيه كريم.. ومتابعة معالي الرئيس العام: فضيلة إمام وخطيب المسجد الحرام الدكتور عبدالله الجهني يلقي خطبة الجمعة بجمهورية كوسوفو

ثم أوضح فضيلته الأسس التي يبنى عليها الإسلام والتي بينها رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله: (بُنِيَ الإسْلَامُ علَى خَمْسٍ: شَهَادَةِ أنْ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وأنَّ مُحَمَّدًا رَسولُ اللَّهِ، وإقَامِ الصَّلَاةِ، وإيتَاءِ الزَّكَاةِ، والحَجِّ، وصَوْمِ رَمَضَانَ). وأن هذه الأسس متلازمة ووحدة متماسكة، وتضمنت قول اللسان واعتقاد القلب وعمل الجوارح.

وأكد فضيلته: بأن الإسلام هدى ورحمة للعالمين، امتن الله به على خلقه أجمعين، وأرسل به سيد المرسلين، وشرف أمته بالدعوة إليه إلى يوم الدين، وأن الإسلام دين الوسطية والاعتدال، واليسر والسماحة، بعيدًا عن الجفاء والغلو، وأن الدين مبني على العقائد الصحيحة النافعة، وعلى الأخلاق الكريمة المهذبة للأرواح والعقول، وعلى الأعمال المصلحة للأحوال.

وقال فضيلته: بأن اختيار الله تبارك وتعالى دين الإسلام شرعةً ومنهاجًا للمؤمنين دليلٌ على عنايته تعالى بهم، ومحبته لهم، ورضاه عنهم (ورضيت لكم الإسلام دينًا)، فواجب الأمة أن تشكر المنعم سبحانه، وأن تقوم بحقوق ربها، وتتمسك بدينها الذي رضيه لها.

يشار إلى أن الزيارة تشهد لقاءات وبرامج دعوية ومحاضرات وكلمات في مساجد وجوامع الجمهورية.
6851352b df76 4628 ae9b 591d1c3b033008f16cbb e84e 4bfa bb4c 604b7c79b282

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: