الثقافية

الإيسيسكو تدعو إلى التعريف بالفن الإسلامي عالميا وحمايته من الاندثار

دعت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو) إلى التعريف بالفن الإسلامي والمحافظة عليه وحماية بعض أنواعه من الاندثار، مع تشجيع روح الإبداع لدى الأجيال الناشئة، عبر صقل المواهب، والمحافظة على الهوية الثقافية لشعوب العالم الإسلامي، انطلاقا من تاريخها الحافل بالعطاء والإبداع الفني.

وتحتفل منظمة (الإيسيسكو) -اليوم الجمعة- والذي يوافق الثامن عشر من نوفمبر باليوم العالمي للفن الإسلامي، الذي يعد مناسبة لإبراز ثراء الفن الإسلامي وتنوعه.

وأوضحت الإيسيسكو – فى بيان لها اليوم – أن الإسلام وضع بصمته على كثير من الفنون كفن الزخرفة وفروعه مثل الأرابيسك، وكذلك فن العمارة، الذي تفنن فيه المسلمون فبنوا القصور البديعة بجدران منمقة وشاهقة، فيما شيدوا مساجدهم أينما حلوا، وهي بحق نموذج على روعة الفن الإسلامي، وشاهد حي على عظمته، إذ تتميز بأنماط معمارية خاصة، وزخارف فريدة، فكان لذلك كله كبير الأثر في معظم أنواع الفنون الحديثة والمعاصرة.

وأشار البيان إلى أن المنظمة تعمل مع شركائها على المساهمة في إعادة هيكلة السياسات الثقافية بالدول الأعضاء، من أجل بناء تحول مبتكر لاقتصاد الثقافة الرقمية والصناعات الإبداعية، وذلك أساسا عبر مساعدة الشباب على إطلاق مشروعات ناشئة وتبادل مهاراتهم ومواهبهم دوليا، كما تعمل، ضمن أولوياتها على عدد كبير من المشروعات الهادفة إلى دعم الفنون عبر العالم، من خلال برامجها، مثل: “طرق الإيسيسكو نحو المستقبل”، وعبر إنشاء برامج الإيسيسكو الدولية للفنون، وإنشاء صندوق الإيسيسكو للذكاء الإبداعي، والمركز الدولي للفنون للإيسيسكو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: