المقالات

لِكُلِ من سَرَقَتْ الحياةُ حَرَكَتُه

عن الأمنيات الكبيرة التي قيدها الشلل
عن الشباب الذي يمضي بك وأنت حائر
عن أولويتك بالشفقة فضلاً عن مصابك الجلل
عن الصعوبات والتحديات لتبقى صامدًا
عن الحزن الذي لا ينتهي جوف الليل
عن عجزك وقيدك وأن تكون لا مرئيًا
عن عجز العالم والطب في استعادة الأمل
عن رغبة الوصول وكل شيء مستحيل
عن كونك مقعد ولديك الكثير من الملل
عن أملك وحلمك الذي يبدو بعيدًا

عن شعورك بالوحدة بالرغم من الكثرة
عن حرمانك لذة الجلوس والوقوف
عن فقدانك الإحساس وأنت ممتلئ به
عن محاولاتك للحياة بدون مساعدة
عن الأكل والشرب الذي يبقى عالقًا
عن رغبتك فالركض والصراخ
عن ألمك الذي لا يفهمه حتى أكبر الأطباء
عن خوفك من الوقت والمصير
عن الاشياء التي لا تستطيع لمسها
عن استعانتك بكل شيء من أجل أن تحيا
‏عن احتياجاتك اللازمة وكلفتها المادية الباهظة
عن كل شيء كنت تفعله طبيعي ولا تستطيعه الآن
‏عن صعوبة التحكم و التوازن
عن سؤال الاطفال لماذا لا تستطيع المشي!
عن الأعين التي تلمحك وتتوارى جانباً خشية إحراجك
عن الوجع الداخلي الذي لا تشعره ويترجمه الجسد بالتعرق والشد العضلي
عن المرات التي كنت ستفقد فيها حياتك بسبب القسطرة
عن تفاوت ضغط الدم بين انخفاض وارتفاع
عن الأطباء الذين يؤمنون بأولويتك بالعلاج ويفشلون في تشخيصك ومساعدتك
عن التأهيل والعلاج الطبيعي هنا الذي لا يتصل ويدرك معنى اصابات الحبل الشوكي
عن مجاهدتك بتأهيل جسدك للحركة ويبقى ساكنًا
عن حديث الأولوية لذوي الإعاقة والمبالغات الكلامية، ثم لا نجد منها سوى موقف سيارة واحد بين العديد من المواقف الكثيرة الكبيرة وقد يكون غير متاح بسبب جاهل غير واع
أفهم وجعكم وألمكم لأني أصبحت جزءًا منكم
الأولوية في توفير مراكز طبية وعظمى مهيأة لتأهيل مصابي الحبل الشوكي بشكل خاص! والإصابات والأمراض الاخرى بشكل عام مطلب جمعي
نريد الأولوية في توفير مقاعد مناسبة وطرق مهيأة بالأماكن العامة
هل يعقل أن يتم علاجنا بشكل عائم عشوائي وعدم معرفة من أولويات ذوي الاعاقة؟
هل يمكن للمصاب توسل العلاج خارج مدينته أو دولته لأن لا أحد مدرك، لا أحد مختص، لا أحد يعي الفرق بين مصابي الحبل الشوكي وبين الأمراض الأخرى التي يتوجب فيها إقعادك!
مصابون الحبل الشوكي فالسعودية بسبب الحوادث كثر، والأغلب شباب ناضج لهم دور كبير في قيام هذا الوطن ونهضته! والإحصائيات تثبت ذلك، علاجنا يتطلب أخصائيون مدركون وعلى وعي عالٍ من الفهم والمعرفة
من غير الممكن علاجنا كحالات عادية بمعرفة بدائية وكأنك أمام حالة لخشونة المفاصل أو الضعف العضلي
الأمل في استعادة الحركة والعودة للحياة كبير جداً الأمر يحتاج فقط لالتفاته ومهارة مختص
هل يجب أن نطالب بمختصين فقط أو نطالب بمراكز كبيرة ولكل مدينة متخصص ‫‬وبارع فِي تأهيل الإصابات! ‬
هل تكاليف العلاج الطبيعي المكلفة من ضمن الأولويات؟
هل انعدام المختصين والمراكز من ضمن الأولويات؟
‏شكراً حكومتنا وقيادتنا لأنها بكل الطرق تسعى لتساهم في حل تلك الأزمة وإزالة ذلك العبء، وشكراً وطني لأني أرى كل أسباب العون وتخفيف المشكلة عن تلك الفئة، ولا شكراً ولا عزاء لمن تسبب في تأخير فرحتنا وسرقة حركتنا بالبيروقراطية المضنية، وتصعيب الطريق نحو كل تلك التسهيلات الذي يقدمها وطني لأبنائه.
مقعد إقعاد، مجبر إجبار.
تنجو بنفسك أو تستسلم لا خيار

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. روعه وستظلين أنتيّ الأقوى بين كل تلك الصعاب وستظلين صاحبة العزيمة الثابته وستكونين قدوة ابناءنا في الصبر والعطاء

  2. أسأل الله العظيم ان يشفيك وأن يعوضك خيرا ويعطيك حتى يرضيك …..أعانكم الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com