المحلية

الأمير فيصل بن سلمان يطلق أعمال وقف الشفاء في مكة المكرمة

عبدالله الذويبي – أطلق صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز، المستشار الخاص لخادم الحرمين الشريفين، رئيس مجلس نظارة وقف الشفاء، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن مشعل بن عبدالعزيز، نائب أمير منطقة مكة المكرمة، أعمال وقف الشفاء بمكة المكرمة والذي يأتي استكمالاً للخطة الاستراتيجية للوقف بعد إطلاق صندوق الشفاء الصحي الوقفي في المدينة المنورة خلال شهر رمضان الماضي، فيما يستهدف الوقف التوسّع في تقديم خدمات التغطية الصحية للمقيمين إقامة نظامية ممن لا تشملهم خدمات الرعاية الصحية المجانية والتأمين الصحي لأهلية العلاج في المستشفيات في عدد من مناطق المملكة خلال المراحل المقبلة.

كما شهدت الأمسية التي استضافها رئيس غرفة مكة عبدالله بن صالح كامل، تدشين منصة وقف الشفاء الصحي بالشراكة مع منصة إحسان، حيث جرى دعم المنصة عبر المانحين المشاركين في الأمسية، بمبلغ يتجاوز 37 مليون ريالاً.

ويعمل وقف الشفاء من خلال رؤيته الاستراتيجية على فتح آفاق جديدة لابتكار برامج ومنتجات صحية تعزز مستوى الرعاية الصحية للمستفيدين من خدماته *وتهيئة الفرصة للأفراد للمساهمة في تخفيف المعاناة عن المرضى المستهدفين من خلال الأموال الزكوية والصدقات والمنح*، وتحفيز المشاركة المجتمعية وتفعيل برامج المسؤولية الاجتماعية لدى شركات القطاع الخاص.

ويُعنى”وقف الشفاء” بتقديم الاحتياجات الصحية للمستفيدين من خدمات الوقف في المدينتين المقدستين، بالإضافة إلى تأسيس وتطوير المؤسسات الصحية والمساهمة في تقديم الخدمات الاستشارية للمستفيدين، كما يسعى لتحقيق الريادة في استخدام التأمين الصحي التعاوني لدعم القطاع الصحي الخيري، ودعم إنشاء مستشفى السلام الوقفي في المنطقة المركزية لخدمة الحجاج والمعتمرين، إضافة إلى توفير فرصة للممارسين الصحيين من وقف جزء من أوقاتهم لتقديم الخدمات التخصصية.

وكان الحفل، قد استهل بعرض فيلم تعريفي عن وقف الشفاء، والذي يأتي ضمن المبادرات التي تدعم توجه حكومة المملكة في تقديم الرعاية والعناية الإنسانية للمستفيدين داخل وخارج المستشفيات، ثم شاهد الحضور فيلماً حول مستشفى السلام الوقفي.

إثر ذلك، استعرض الحفل الفرص الوقفية والخيرية التي تتيحها منصة وقف الشفاء الصحي، والتي تشمل الصندوق الوقفي الاستثماري الذي يستهدف جمع 166 مليون ريال بدعم المانحين ومؤسسات القطاع غير الربحي، بالإضافة إلى فرصة كفالة رعاية 41 مريضاً عبر دعم المنصة بمستهدف يصل إلى 36 مليون ريال، وفرصة التأمين الصحي للمرضى ممن لا تشملهم خدمات الرعاية الصحية المجانية والتأمين الصحي لأهلية العلاج في المستشفيات لمجموع 2400 مستفيد بمستهدف يصل إلى جمع 12 مليون ريال، إلى جانب اطلاق مشروع السلام الوقفي بمكة المكرمة بقيمة 36 مليون ريال.

كما شهدت الأمسية عقد جلسة حوارية مفتوحة مع الداعمين والمؤسسات المناحة بهدف تحقيق الأهداف الاستراتيجية للمنصة التي تستهدف تسهيل وصول مستفيدي الوقف إلى الخدمات الصحية الأساسية وتعزيز التوعية الصحية لمستفيدي وقف الشفاء، وابتكار مبادرات نوعية تلبي احتياجات المستفيدين.

حضر حفل اطلاق منصة وقف الشفاء الصحي وأعمال الوقف بمنطقة مكة المكرمة، صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن جلوي محافظ جدة، ومعالي وزير التجارة، *رئيس اللجنة الإشرافية لمنصة إحسان*، الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، ومعالي نائب رئيس مجلس نظارة وقف الشفاء، المشرف العام على استثمارات الوقف الدكتور بندر حجار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى