أخبار العالم

نيابةً عن سمو وزير الخارجية.. نائب وزير الخارجية يشارك في الاجتماع التحضيري لوزراء الخارجية للدورة الخامسة عشرة لمؤتمر القمة الإسلامي

واس – نيابةً عن صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، شارك معالي نائب وزير الخارجية المهندس وليد بن عبدالكريم الخريجي، اليوم، في الاجتماع التحضيري لوزراء الخارجية للدورة الخامسة عشرة لمؤتمر القمة الإسلامي، المنعقد في عاصمة جمهورية غامبيا بنجول.
وألقى معالي نائب وزير الخارجية كلمة أكد فيها أن المملكة العربية السعودية بذلت جهدها خلال رئاستها للدورة السابقة للقمة الإسلامية الرابعة عشرة في سبيل تعزيز العمل الإسلامي المشترك، والدفاع عن قضايا العالم الإسلامي، والمبادرة لكل ما من شأنه توحيد الصف وجمع الكلمة، وسخّرت أدوات وأجهزة منظمة التعاون الإسلامي كافة، ووظفت وسائل العمل متعدد الأطراف لتحقيق مساعيها الخيّرة في خدمة القضايا الإسلامية، وتصعيد هموم ومشاغل الدول الأعضاء إلى مستوى القرار العالمي في أروقة الأمم المتحدة.
كما أكد معاليه أن القضية الفلسطينية تمثل ثابتا من الثوابت الراسخة لسياسة المملكة الخارجية، وأولوية، ومبدأ لا تحيد عنهما حتى ينال الشعب الفلسطيني حقوقه المتمثلة في إقامة دولته المستقلة وفق ما قررته الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.
وشدد معاليه بقوله:”إن تعزيز الوحدة والتضامن بين شعوبنا ودولنا وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول تمثل ثوابت وركائز أساسية لمنظمتنا العريقة، الأمر الذي يستدعي استمرار الجهود المشتركة الساعية لإحلال الأمن والاستقرار في شتى أنحاء العالم الإسلامي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com