د . مريم الحربي

“محركات السيطرة الإستراتيجية”

حتى تقاد العقول ويتم التحكم إثر ذلك بسلوك البشر
يتم تغيير القناعات ..
رسالة الإيجابية التي يحملها كل ذو أثر
أن يبدل مارسخ في الأذهان من سلبيات ..ينزعها بقوة
عندما تكون كالداء تشل حركة من تستوطن في ذهنه..
لاتتعجب حينما تدرك أن إستراتيجية العدو هي غرو الأفكار ومن ثم العبث بها!

إنه يتحكم من بعد في السلوكيات بعدما يتم الايقاع بأصحابها في فخ نزع القناعات !

قناعاتنا الإيجابية هي ثوابتنا الراسخة التي لاتقبل الشك
حينما تتعرض للتساؤل الذي يثير الشكوك تفقد هيمنتها
ويتم إحلال محلها سقم الأفكار التي تجعل من الأخر
الة لاتعي لم فعلت مافعلت من سلوك مشين ..

جوارحنا لاتنطلق إلا بغذاء أفكارنا وتقديم إشارات الانطلاقة بالتأييد..أو الرفض..

لاتمنح المحبطين حولك فرصة التشكيك في قدراتك في تحقيق أهدافك .. وكون بطموحك قناعة إيجابية لاتقبل التغيير..

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: