عام

دراسة تكشف تأثيرا مفاجئا لقلة النوم

مكة

أظهرت دراسات جديدة وجود تأثير مفاجئ على سلوك الإنسان جراء قلة النوم المعروف بأنه أحد أساسيات الحياة
وأجرى باحثون من جامعة كاليفورنيا ثلاث دراسات في الولايات المتحدة تبحث في تأثير سلوك الإنسان الأناني ووجدوا أنه منتشر عند أولئك الذين حصلوا على ساعات نوم أقل قاد الدراسة التي نشرتها مجلة PLOS Biology الثلاثاء عالمة الأبحاث إيتي بن سيمون وأستاذ علم الأعصاب وعلم النفس بجامعة كاليفورنيا مدير مركز علوم النوم البشري بالجامعة ماثيو ووكروقالا لشبكة سي إن إن الإخبارية إن هذا الاكتشاف كان “مفاجئا للغاية من خلال قاعدة بيانات تضم 3 ملايين تبرع خيري بين عامي 2001 و2016 لاحظ بن سيمون ووكر وزملاؤهم انخفاضا بنسبة 10 بالمئة في التبرعات بعد التوقيت الصيفي ولم يُشاهد هذا الانخفاض في الدول التي لا تتبع انتقال الساعة إلى الأمام في الدراسة الثانيةاستخدم الباحثون التصوير الوظيفي بالرنين المغناطيسي للنظر في نشاط الدماغ لـ 24 شخصًا بعد ثماني ساعات من النوم وبعد ليلة من عدم النوم ووجدت هذه الدراسة أن الشبكة العصبية الاجتماعية الإيجابية مناطق الدماغ المرتبطة بنظرية العقل كانت أقل نشاطا بعد الحرمان من النوم ونظرية العقل هي القدرة على مراعاة احتياجات الآخرين وحالاتهم وعواطفهم والتي تتطور عادةً في مرحلة الطفولة المبكرة مع التنشئة الاجتماعية في الدراسة الثالثة التي قاست نوم أكثر من 100 شخص خلال ثلاث إلى أربع ليال وجد الباحثون بشكل غير متوقع أن نوعية النوم كانت أكثر أهمية من كمية النوم عندما يتعلق الأمر بقياس سلوك الأنانية وقيم الفريق مستويات الأنانية بناءً على الردود على الاستبيانات التي تم إكمالها من قبل المشاركين في الدراسة وقالت إيتي بن سيمون إنه حتى مجرد ساعة واحدة من قلة النوم كانت أكثر من كافية للتأثير على اختيار مساعدة شخص آخر وأضافت عندما يفقد الناس ساعة واحدة من النوم يكون هناك تأثير واضح على لطفنا البشري الفطري ودوافعنا لمساعدة الأشخاص الآخرين المحتاجين في حديثها لشبكة سي إن إن ذكرت أن كمية النوم وجودته تؤثر عادة على السلوك العاطفي والاجتماعي لذلك كان الفريق يتوقع إيجاد تأثير لكليهما وأوضحت أن هذه النتائج يمكن أن تشير إلى أنه بمجرد ارتفاع مدة النوم عن بعض المقدار الاسمي الأساسي، يبدو أن نوعية ذلك النوم هي الأكثر أهمية لمساعدة ودعم رغبتنا في مساعدة الآخرين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: