أخبار العالم

دعوى”اعتداء جنسي” تلاحق ترامب.. والرئيس الأمريكي السابق: ليست نوعي المفضل

يواجه الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، بعد خروجه من البيت الأبيض، أزمة جديدة، عقب اعتزام امرأة رفع دعوى “اعتداء جنسي” بحقه.

وقالت السيدة التي اتهمت الرئيس الأمريكي السابق باغتصابها في التسعينيات بمدينة نيويورك عندما كان مطورا عقاريا، في خطاب، الثلاثاء، إنها تخطط لرفع دعوى اعتداء جنسي بموجب قانون “الناجين البالغين” الجديد في الولاية.

وذكرت شبكة “سي بي إس نيوز” الأمريكية أن روبرتا كابلان، محامية الصحفية إي جان كارول، كتبت في خطاب صادر بتاريخ 8 أغسطس، أن كارول تخطط لرفع دعوى في 24 نوفمبر عندما يدخل قانون الولاية حيز التنفيذ.

بموجب القانون الجديد، بين 24 نوفمبر هذا العام و23 نوفمبر عام 2023، يمكن للمدعين رفع دعاوى قضائية مدنية يزعمون فيها سوء السلوك الجنسي – بغض النظر عن وقت وقوع الأمر.

وتقدمت كارول بالفعل بدعوى تشهير ضد ترامب، واقترح كابلان في الخطاب عرض ادعاء قانون الناجين البالغين المخطط له والدعوى معا أمام المحكمة في فبراير 2023.

وطبقًا للخطاب، تخطط كارول لمقاضاة ترامب بسبب الاعتداء الجنسي “والإيذاء العاطفي المتعمد”، بحسب كابلان.

ونفى ترامب اغتصاب كارول وتقاضيه كارول بتهمة التشهير بسبب التعليقات التي أدلى بها عام 2019 عندما كان رئيسا، مدعيا أنها “تكذب تماما” بشأن الاعتداء عليها لبيع مذكرات، مضيفا: “إنها ليست نوعي المفضل”.

وردت محامية ترامب، ألينا هوبا، في خطاب بتاريخ 11 أغسطس، بالقول إن الرئيس السابق “يعترض كليا وبإصرار” على جمع الادعاءات معا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: