جدارية شاعر

الشاعرة شموخ المالكي تغنٌى بالوطن في يومه الوطني

عَبَّرْت شاعرة الوطن الشاعرة شموخ المالكي عن مشاعرها تجاه وطنها وقيادتها بمناسبة اليوم الوطني الثاني والتسعين “هي لنا دار” لتوحيد المملكة العربية السعودية على يدي المؤسس عبد العزيز – طيب الله ثراه – بالقصيدة التالية تحت عنوان ( أنت وكبار الأماني حبايب )

امدح بلادي والمدايح طرايب
الأبجدية ماتترجم غلاها

اكتب و اعرف الشعر حاضر وغايب
بعض المشاعر صعب نوصل مداها

حنا السعوديين وقت الحرايب
اهل الفعول اللي يزلزل صداها

تاريخنا عدى حدود السحايب
وعدى الكواكب والقمر من وراها

بلادي اللي رغم كل المصايب
متسيده والله رفع مستواها

فدوه لها روحي بوقت النوايب
متيمه في حبها وابهواها

من هام فيها غصب ماهو بتايب
يقولها كل شخص عاش بثراها

ياديرتي انتي لحسنك عجايب
وانتي هوى الارواح وانتي نداها

مستوطنه في قلب عُرب وعرايب
هي منبع. الاسلام والله حماها

هي نخلة الخير الكثير السكايب
تعطي ولا تاخذ ماقابل عطاها

عنها حدود اسيوفنا والنصايب
وارواحنا ترخص ونغلي حِماها

اسس قواعدها على العز شايب
وحد مناطقها وصافح يداها

اهلا سمو المجد حط الركايب
الارض ارضك ( يامعانق سماها )

قلبك وطن يسكنه اهل وقرايب
ياشمس الارض ونورها ياسناها

ياسيدي لصعب عندك حقايب
شلت الثقيلة مايهمك غثاها

ياسيدي هذا انت رغم الصعايب
ماهزتك دنيا العنا في عناها

حققت الاحلام الصعيبه غصايب
بالرؤيه اللي مبهره في ذكاها

ياسيدي يااعظم وأغلى الوهايب
تروي عطش كبدٍ تزايد ضماها

هذا انت وكبار الأماني حبايب
لابعد مدى نفخر وفيك انتباها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: