جدارية شاعر

علمٌ عليه عبارةُ التوحيدِ

يعلو بربٍ واحدٍ ومجيدِ
علمٌ بذكر اللهِ رفرف عالياً

ونبينا ذي الفضل والتأييدِ
فالدينُ لله العظيمِ إلهنا

سبحانه المعبود ذي التحميدِ
واللون رمزٌ للرخاءِ بفضلِ من

عظمت عطاياه بلا تعديدِ
والسيفُ عدلٌ والعدالةُ منهجٌ

ومسارُ كل موفقٍ وسعيدِ
هذا اختيارُ مؤسسٍ لبلادنا

توفيق ربٍ منعمٍ وحميدِ
في مثل هذا اليوم إعلانٌ له

والذكريات تشاعُ بالترديدِ
فإذا الشعارٌ مرفرفٌ بسماءنا

يدعو لنهجٍ واضحٍ وسديدِ
نهجُ السلام مع الأمان لأمةٍ

خيراتها لقريبها وبعيدِ
فلنشكر المولى على نعمائه

فالشكر يمنح شاكراً بمزيدِ
عاش المليك من اعتنى ببلاده

فغدت بعهدٍ صالحٍ ورشيدِ
سلمانُ نمّى في البلادِ بحكمة

فتألقتْ بالحزمِ والتجديدِ
وله ولي العهد يسعى جاهداً

فمحمد لأبيه خيرُ عضيدِ
فاحفظ علينا أمننا ياربناً

وأدم علينا نعمة التوحيدِ
وصلاة ربي للمشفع سيدي

خير البرايا أحمد المحمودِ
والال والأصحاب ما صام امرؤٌ

رمضانَ راجٍ مبدئِ ومعيدِ
وكتبها راجي عفو ربه العاطي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى