المقالات

بالأرقام، ماذا يعني أن تحج بلا تصريح؟

كشفت الإحصاءات الرسمية من موسم الحج لهذا العام عن تباين صارخ في معدلات الوفيات بين الحجاج المُصرح لهم وغير المُصرح لهم، مما يُسلط الضوء على الأهمية البالغة للالتزام باللوائح الحكومية، والحصول على التصريح الرسمي اللازم لأداء الفريضة.
لا يمكن بطبيعة الحال الوقوف على أرقام دقيقة لمن وفدوا للمشاعر حجاجًا بلا تصريح، ولغرض هذا المقال سنفترض أنهم ١٠٠ ألف حاج.
وإذن، فمن بين ٢ مليون حاج تقريبًا أدوا فريضة الحج هذا العام، توفي ما مجموعه ١٣٠٠ حاج (رحمهم الله) أثناء الحج، وحسب الإحصاءات الرسمية فهناك ٨٥% من هذه الوفيات (١١٠٥ حجاج)، كانت بين أولئك الذين لم يحملوا تصاريح رسمية، مما يعني أنهم لم يكونوا جزءًا من مجموعات منظمة من قبل الجهات الرسمية المعنية بتنظيم رحلة الحجيج، وتقديم سبل الدعم والسلامة والراحة التي تكفلت بها الدولة.
يُقدم التحليل الإحصائي البسيط لهذه الأرقام صورة مخيفة للمخاطر المرتبطة بأداء الحج بدون تصريح، أستعرضها معكم على شكل نقاط سريعة:

١.معدل الوفيات الإجمالي: ٠,٠٦٥% (١٣٠٠ حالة وفاة لكل ٢ مليون حاج).

٢.معدل الوفيات المحتمل لحاملي التصاريح: ٠،٠٠٩٨% (١٩٥ حالة وفاة بين حوالي ٢ مليون حاج مصرح له).

٣.معدل الوفيات المحتمل لغير حاملي التصاريح: ١,١٠٥% (١١٠٥ حالة وفاة بين حوالي ١٠٠٠٠٠ حاج غير مصرح له).

تُشير هذه الإحصاءات بشكل صارخ إلى أن الحجاج بدون تصاريح كانوا أكثر عُرضةً للوفاة أثناء الحج بحوالي ١١٣ مرة؛ مقارنة بأولئك الذين لديهم تصريح رسمي.

ويمكن أن تُعزى المخاطر الأعلى بشكل كبير للحجاج غير المصرح لهم إلى عدة عوامل:

١.عدم وجود أماكن إقامة منظمة داخل مناطق الحج المخصصة.
٢.زيادة التعرض للحرارة الشديدة بسبب عدم كفاية المأوى.
٣.صعوبة توفير النقل المنظم وإدارة الحشود.

وتؤكد هذه النتائج على الأهمية الحاسمة للحصول على التصاريح الرسمية والالتزام باللوائح الحكومية للحج. من خلال المشاركة في مجموعات منظمة ومصرح بها، يُقلل وبشكل كبير من خطر الإصابة بضربة الشمس، والحالات الطبية الطارئة، وغيرها من الحالات التي قد تُهدد الحياة.

كما توضح البيانات بشكل جلي أن الامتثال للوائح الحج ليس مجرد مسألة إجراء بيروقراطي، بل خطوة حاسمة في ضمان سلامة الحجاج، ومن هنا فمن الواضح وجوب التزام المكلفين بالتنبه إلى هذه الإحصاءات وإعطاء الأولوية القصوى للحصول على التصريح المناسب، والمشاركة المنظمة أثناء أداء هذه الفريضة، وإن أفتاك المفتون!

أن تشجع الناس على الحج بلا تصريح يعني أنك تدفعهم للموت بما يزيد على ١٠٠ ضعف مقارنة بمن حج ومعه تصريح!

إحصائية صادمة أليس كذلك؟
أترك لكم التعليق…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com