الثقافية

مدير إدارة النشر الإلكتروني لدينا (300) صحيفة إكترونية ولن تبقى إلا الجادة منها ذات المهنية العالية

[COLOR="Red"]الأستاذ طارق الخطراوي في حديث خاص لـ " صحيفة مكةالإلكترونية"[/COLOR] [COLOR="Blue"]- جمعية النشر الإلكتروني في قيد وضع الإطار القانوني والإداري لها وسوف ترى النور قريباً.[/COLOR] [COLOR="Green"]- حضور الصحف الإلكترونية في أول معرض للنشر الإلكتروني بسوق عكاظ ضعيف جداً.[/COLOR] [COLOR="Red"]- نحن لا نراقب أحد ومعالي الوزير يحث الإعلاميين على التحلي بالحرية الإعلامية المسؤولة.[/COLOR] [COLOR="Blue"]- أتمنى من الصحف الإلكترونية أن تتحرى الدقة والمصداقية في نشر الخبر .[/COLOR]

عبدالله الزهراني – الطائف
تصوير – مروان السليمان

على هامش فعاليات معرض الكتاب الإلكتروني الأول المصاحب لفعاليات سوق عكاظ الثقافي الخامس لهذا العام 1432هـ وصل فريق صحيفة مكة الإلكترونية للمشاركة ضمن معرض الكتاب الإلكتروني عشية إفتتاح المهرجان حيث كانت (مكة الإلكترونية) أول صحيفة إكترونية حاضرة في المعرض وتم تجهيز الجناح الخاص بها بإشراف ومتابعة من مدير إدارة الإعلام والنشر الإلكتروني سعادة الأستاذ/ طارق محمد العيد الخطراوي الذي كان أشبه بنحلة متنقلة داخل أرجاء المعرض يذلل الصعاب لكل المتواجدين هو والأستاذ/عبدالله الشهري من منسوبي الإعلام الداخلي بوزارة الثقافة والإعلام .

[COLOR="Red"] " صحيفة مكة الإلكترونية "[/COLOR]ألتقت بالأستاذ /طارق الخطراوي في حديث خاص وحصري لـ "مكة الإلكترونية" أبدى فيه آسفه عن الحضور الضعيف للصحف الإلكترونية في المعرض الأول رغم إبلاغهم بذلك وفي نفس الوقت أفاد بأنه سوف يحاسب ويتجاهل الصحف الإلكترونيةالتي وعدت بالمشاركة ولم تفي بوعدها لأنها حرمت صحف إكترونية أخرى من المشاركة في المعرض .
لا نطيل عليكم ولكن نترككم مع اللقاء الخاص والحصري مع مدير إدارة النشر الإلكتروني من داخل الجناح الخاص بصحيفة مكة الإلكترونية بمعرض الكتاب الألكتروني الأول :

[COLOR="Red"] – بداية نرحب بك أستاذ طارق في الجناح الخاص بصحيفة مكة الإلكترونية؟[/COLOR]

أشكركم على الإستضافة وأن سعيد بزيارة جناح صحيفة مكة الإلكرونية وسعدت بما شاهدته واطلعت عليه في الجناح الخاص بكم. والصحيفة لها جهد واضح وأنا أتابعها واحرص على قرائتها بشكل يومي وما شاء الله المعرض الذي قامت به الصحيفة ضمن معرض الكتاب الإلكتروني يعكس الحياة المكية الجميلة التي يمكن الكثير من الشباب الحالي يجهلها عن مكة وهذا شيء يشكر لكم واتمنى لكم كل التوفيق والنجاح إن شاء الله .

[COLOR="Red"] – الصحف الإلكترونية تترقب الجديد في جمعية النشر الإلكتروني؟[/COLOR] جمعية النشر الإلكتروني أشار إليها معالي الوزير وأهداها للصحف الإلكترونية في اللقاء الأول مع رؤوساء التحرير بمدينة الرياض وإن شاء الله هي الآن في قيد وضع الإطار القانوني والإداري لها وسوف ترى النور قريباً إن شاء الله .

[COLOR="Red"]- كما يعلم سعادتكم الصحف الإلكترونية حديثة عهد والمشاركة في أي عمل بحجم سوق عكاظ لا سيما وأنه يقع خارج المدينة يتطلب تأمين (السكن والإعاشة والنقل) للمشاركين من خارج مدينة الطائف وهذا مالم يتم توفيره لنا ضمن معرض الكتاب الإلكتروني؟![/COLOR]

كما تعلم مهرجان سوق عكاظ الذي أقامة إمارة منطقة مكة فنحن كلنا ضيوف على إمارة مكة وإن شاءالله إمارة مكة تأخذ هذا بعين الإعتبار مستقبلاً وتؤمن للصحف المشاركة والإعلاميين الإستضافة المناسبة .

[COLOR="Red"]- نلاحظ تزايد عدد الصحف الإلكترونية فكم بلغ عددها حتى الآن ؟[/COLOR] عدد الصحف الإلكترونية حتى الآن تقريبا ما بين (280 إلى 290) ولكن خلنا نقول داخلين على (300) صحيفة إكترونية .

[COLOR="Red"]- هل سيظل المجال مفتوح لزيادة العدد أم سوف تضعون حد لعدد الصحف الإلكترونية ؟
[/COLOR] كما ذكر سعادة الإستاذ أحمد الحوت وكيل الوزارة المساعد للإعلام الداخلي المكلف بأنه لن يبقى إلا الصحف الجادة والصحف الإلكترونية بهذا الكم الهائل يعتبر عددها نوعاً ما كبير لكن لن تبقى إلا الصحف الجادة التي تتحلى بالمهنية العالية .

[COLOR="Red"]- هل تتابعون الصحف الإلكترونية ؟[/COLOR] أنا أقرأها كأي قاري آخر وأنا أقرأ بعض الصحف الإلكترونية ولكن إذا تقصد من سؤالك أنها متابعة رقابياً لا فنحن لا نراقب أحد ومعالي وزير الثقافة والإعلام دائماً يحث الإعلاميين على التحلي بالحرية الإعلامية المسؤولة.

[COLOR="Red"] – عفواً أستاذي ولكن أقصد ما هي آلية العمل في مراقبة الصحف الجادة بالنسبة لكم؟[/COLOR] نحن حتى الآن لم نضع معايير محددة لمتابعة الصحف وتقيمها لكن اللي أعرفه أن الصحف الورقية تقاس جودتها ونسبة نجاحها من خلال مبيعاتها لأن المبيعات هي ميزان تقدم هذه الصحيفة أو تأخرها وبالنسبة للصحف الإلكترونية عدد الزيارات والمتصفحين لهذه الصحيفة يعتبر مقياس لمدى مهنية هذه الصحيفة ، والصحيفة الغير جادة ينفر الجميع منها ولا يأتي القاري يقرأها مرة أخرى فكون أنا أدخل صحيفة مصادفةً ولم أجد طرح جيد لن أتكبد عنا مشقة تصفحها مرة أخرى .

[COLOR="Red"]- كم عدد الصحف الإلكترونية المشاركة في المعرض ؟
[/COLOR] للأسف الشديد قليل وهي ثلاثة صحف فقط وهذا شيء مؤسف ونحن أعلنا عبر صفحة إدارة النشر الإلكتروني "بالفيس بوك" وعبر موقع إدارة النشر الإلكتروني على موقع الوزارة وآيضاً أرسلنا إيميلات للصحف بأن هناك نشاط للنشر الإلكتروني ضمن مهرجان سوق عكاظ الثقافي لكن للأسف الشديد لم تكن المشاركة من الصحف الإلكترونية إلا قليلة جداً لكن نأمل أن يعوضوا ضعف المشاركة في أنهم يشاركوا في تغطية هذه الفعاليات وهذا المهرجان الثقافي بسوق عكاظ الذي يستحق أن يحضى بتغطية اعلامية مشرفة للصحف الإلكترونية تليق بهذا المهرجان .

[COLOR="Red"] – بما إننا في أول مشاركة للنشر الإلكتروني هل من كلمة عامة للصحف الإلكترونية.[/COLOR]

أتمنى منها أن تتحرى الدقة والمصداقية في نشر الخبر ويمكن أحياناً تكون الرغبة أن تحضى الصحيفة بسبق صحفي يجعلها بعيدة عن الموضوعية ولكن عندما يكون الخبر من مصدره (موضوعي) أفضل من النشر سريع فقط .

[IMG]http://www.balhakm.net/file/file/tariq3.jpg[/IMG]

الأستاذ طارق الخطراوي يطلع على إحدى إستاندات صحيفة مكة الإلكترونية

[IMG]http://www.balhakm.net/file/file/tariq34.jpg[/IMG] الخطراوي يتحدث من داخل جناح الصحيفة

[IMG]http://www.balhakm.net/file/file/tariq2.jpg[/IMG]

مدير إدارة النشر الإلكتروني يتصفح سجل زوار صحيفة مكة الإلكترونية

[IMG]http://www.balhakm.net/file/file/tariq1.jpg[/IMG]

وهنا يوقع في سجل زوار الصحيفة

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. بصراحة لقاء شيق وممتع وسعيد برؤية الاستاذ طارق عبر هذا المنبر الجميل

    ارى أن الصحف الإلكترونية كثرت ويجب الحد منها مع التقييم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com