أخبار العالم

إسرائيل تسارع الزمن في تهويد مدينة القدس المحتلة

رام الله – صحيفة مكة الألكترونية –

أفادت دراسة فلسطينية جديدة أن الاحتلال الإسرائيلي ركز جهوده منذ قرن من الزمن وبنشاط متواصل على تهويد مدينة القدس المحتلة والعمل على ابقائها موحدة تحت الاحتلال0
وأشارت الدراسة التى جاءت تحت عنوان " التهويد الجغرافي والديمغرافي للقدس" وأعدها أستاذ الجغرافيا بجامعة القدس الدكتور مسلم أبو الحلو ونشرت نتائجها في مجلة جامعة القدس المفتوحة المحكمة اليوم إلى أن "إسرائيل أسرعت في مخططات التهويد وفق منهجية الاستراتيجية الصهيونية المتمثلة في تنفيذ مرتكزات الصهيونية من خلال تطبيق أسلوب التهويد العملي المتدرج والمزاوجة الفعالة بين عناصر الاستراتيجية الصهيونية الشاملة".
وأوضح الباحث أن إسرائيل لم تكتف ببسط سيطرتها ونفوذها على الحدود الجغرافية للمدينة كما كانت عليه عام 1967 بل عمدت بعد احتلالها لأراضي الضفة في نفس السنة بإصدار قراراتها بتوسيع حدود المدينة والقسم الشرقي لتصبح مساحة القسم الشرقي من المدينة نحو 28 بالمائة من مساحة الضفة وهذا يبين وفق الدكتورأبو الحلو كيف استخدمت إسرائيل القدس مرتكزا في تنفيذ استراتيجية التهويد لفلسطين.
وقال "إن الاستيطان اليهودي استهدف مناطق محددة في فلسطين تمتاز بخصائص عامة أبرزها الموقع الجغرافي و كثافة الموارد خصوصا خصوبة الأرض وغزارة المياه مثل السهل الساحلي ومرج بن عامروأهميتهما البالغة في الجوانب التاريخية والاثارية القديمة 0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى