المقالات

خطورة مقاعد الجلوس في ممشى الحمراء ..

جهود واضحة تسعى لها أمانة العاصمة المقدسة للمساهمة في الارتقاء بجودة الصحة العامة للمجتمع عبر تهيئة إمكاناتها المادية؛ لنشر الوعي الرياضي بين جميع أفراد المجتمع ..حيث تبلورت تلك الجهود في إقامة المنشآت الرياضية في بعض الأحياء والمتمثلة في الملاعب الرياضية، وألعاب الأطفال ومسارات المشي .. ولا ننسى جهودها في توفير قواعد الأمان والسلامة لتلك المنشآت والمشاريع الترويحية .. وبما أن تلك المنشآت والمشاريع الجميلة ربما يشوبها بعض الملاحظات كسائر المشاريع في الجهات الحكومية الأخرى. فمن ضمن الملاحظات التي تتعلق بالسلامة في هذه المنشآت الرياضية والترويحية مقاعد الجلوس في مسار المشي بحي الحمراء، حيث نأمل إعادة النظر في وضع تلك المقاعد ومدى تحقيقها لمبدأ الأمان والسلامة، فوضعها الحالي فيه خطورة عالية وواضحة لملاصقتها الشديدة للشارع العام حيث لا يفصل بين المستخدم لتلك المقاعد والسيارات إلا بضعة سنتيمترات .. وبما أن الممشى المذكور وغيره مما يماثله في تلك الخطورة يستقطب بعض الأسر التي تصطحب أطفالها، وتستخدم تلك المقاعد فتصبح في دائرة ومكمن خطورة عالية جدًا .. لذا يتحتم النظر في ذلك الوضع لمعالجته بما يرفع نسبة الأمان لمرتادي ومستخدمي تلك المنشآت الهادفة، حتى لو أدى ذلك إلى إزالتها .. فأولوية السلامة مقدمة على كل الاعتبارات .. نسأل الله -عز وجل- السلامة والأمان للجميع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: