أخبار العالم

مقتل 52 شخصا في إيران خلال مظاهرات أعقبت وفاة مهسا أميني

أعلنت منظمة العفو الدولية المعنية بحقوق الإنسان، أن 52 شخصا لقوا حتفهم في اشتباكات مع قوات الأمن خلال مظاهرات مناهضة للحكومة في إيران مؤخرا.

وقالت المنظمة في بيان، إن مئات آخرين أصيبوا، وذلك بعدما كانت وسائل إعلام إيرانية قد تحدثت في وقت سابق، عن أكثر من 40 وفاة ولكن يعتقد على نطاق واسع أن العدد الفعلي للوفيات أعلى. كما قالت الحكومة إن عناصر من قوات الأمن قتلوا.

وتواصل إيران قمع المظاهرات واسعة النطاق التي بدأت عقب وفاة مهسا أميني “22 عاما” التي ألقي القبض عليها لانتهاك قواعد الزي الإسلامي الصارمة التي تتبعها البلاد.

وتوفيت أميني في 16 سبتمبر ومازال سبب الوفاة غير معلوم، حيث لم تصدر السلطات رواية رسمية بشأنها.

في غضون ذلك، قالت المخابرات الإيرانية في بيان مساء الجمعة، إنها اعتقلت تسعة أجانب على صلة بالاحتجاجات المستمرة في البلاد.

وأوضحت أن من بين المعتقلين شخصا ألمانيا. وينتمي الأجانب الآخرون إلى كل من فرنسا وهولندا وإيطاليا وبولندا والسويد، مشيرة إلى أنهم إما شاركوا بشكل مباشر في الاحتجاجات الانتقادية للنظام أو تصرفوا في الخفاء.

ولم يتم الكشف عن مزيد من التفاصيل حول المعتقلين الأجانب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: