اقتصادعام

التلفزيون أكبر الخاسرين في سباق الإعلانات

(مكة) - كمال إدريس

“في سوق الإعلانات … الوضع لا يبشر بالخير” هكذا خلصت دراسة متخصصة من شركة Alphabet – الشركة الأم لشركة Google – حيث أكدت تباطؤ مبيعات الإعلانات مما أثار المخاوف من حدوث تراجع في هذا القطاع على نطاق أوسع. Google هي أكبر مالك للوسائط في العالم، بمبيعات سنوية تصل إلى 200 مليار دولار.
خلال الأشهر الثلاث الأخيرة من هذا العام حققت الشركة أرباحاً لم تتجاوز 3% فقط، وهو أدنى مستوى منذ عام 2009 باستثناء الربع الثاني من عام 2020، عندما خنق Covid الإنفاق الإعلاني في جميع أنحاء العالم.
الحقائق توضح أن المعلنين خفضوا ميزانياتهم، فانخفض إجمالي الإنفاق الإعلاني عبر جميع الوسائط بنسبة 6% في الربع الثالث من العام الجاري، حيث تبخر نمو الإنفاق على الإعلانات الرقمية والتلفزيونية في الولايات المتحدة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري مما يعتبر انخفاضاً تاريخياً خاصة للتلفزيون مقارنة بالوسائط الإلكترونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: