اقتصاد

بوتين: مستعدون لتوسيع العمل بشأن تصدير الأسمدة رغم العقوبات

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، استعداد بلاده لتوسيع العمل بشأن تصدير الأسمدة رغم العقوبات.

وأشار بوتين، وفقا لقناة (روسيا اليوم) الإخبارية اليوم الأربعاء، إلى أن الأسواق العالمية تعاني من العقوبات المفروضة أمام صادرات الأسمدة الروسية.

وأضاف بوتين “أننا على استعداد لتوسيع العمل مع جميع الشركاء دون أى استثناء، كما أننا على اتصال بالأمين العام للأمم المتحدة والهياكل ذات الصلة بشأن رفع التجميد عن أسمدتنا”.

وتابع “تحدث معي عدة زعماء دول أفريقية بسبب منع إمدادات الأسمدة” مؤكدا في الوقت نفسه ضرورة توفيرها لدعم الدول النامية بما في ذلك إفريقيا.

وكانت روسيا وأوكرانيا قد وقعتا في إسطنبول سابقا على اتفاقية برعاية الأمم المتحدة وتركيا، تتيح لأوكرانيا إعادة فتح موانئها على البحر الأسود من أجل تصدير الحبوب.

من ناحية أخرى، أفاد نائب رئيس مكتب الرئيس الأوكراني كيريلو تيموشينكو، بأن الجيش الروسي قتل سبعة أوكرانيين وجرح 23 آخرين خلال اليوم الماضي.

وقال تيموشينكو -في بيان على تليجران نقلته وكالة أنباء “يوكرينفورم” الأوكرانية- إنه في منطقة دونيتسك، قتل شخص وأصيب ثمانية آخرون، بينما في منطقة زاباروجيا، قتل شخصان وأصيب ثلاثة. وفي منطقة خاركيف قتل شخصان وأصيب اثنان..مضيفا:”في منطقة خيرسون، قتل شخصان وأصيب 10 آخرون”.

تجدر الإشارة إلى أن روسيا بدأت منذ 24 فبراير 2022 عملية عسكرية خاصة في إقليم “دونباس” جنوب شرقي أوكرانيا، في أعقاب طلب إقليمي “دونيتسك” و”لوجانسك “رسميا دعم موسكو التى اعترفت بكل منهما “جمهورية مستقلة” ودخلت فى مواجهات عسكرية مع الجيش والقوات الأوكرانية.

وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (الجمعة 30 سبتمبر2022) في كلمة ألقاها بالكرملين أمام المئات من كبار السياسيين الروس، عن ضم أربع مناطق شرقي أوكرانيا هي :لوجانسك ودونيتسك وخيرسون وزابوريجيا؛ بعد “استفتاءات” رفضت نتيجتها كييف وعواصم الدول الغربية، والأمم المتحدة التى قال أمينها العام” إن الضمّ يتعارض مع مبادئ الأمم المتحدة وما يمثّله المجتمع الدولي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: