أبرز الأخبارأخبار العالم

مجلس الأمن يؤجل التصويت على مشروع قرار لوقف إطلاق النار في غزة

قرر مجلس الأمن الدولي إرجاء التصويت على مشروع قرار يدعو إلى وقف إطلاق نار إنساني في الحرب بين إسرائيل وحركة حماس خلال شهر رمضان إلى بعد غد الاثنين.

وذكرت تقارير إعلامية أن تصويتا تم تحديد موعده اليوم السبت، لكنه تم تأجيله في اللحظة الأخيرة، حيث يواصل الدبلوماسيون التفاوض خلف الأبواب المغلقة للتوصل إلى مسودة مشروع قرار.

وقد أخفق مجلس الأمن الدولي أمس الجمعة في الموافقة على مشروع قرار أمريكي لوقف إطلاق النار بعدما استخدمت روسيا والصين حق النقض (الفيتو) ضده.

ويدعو أحدث مشروع قرار إلى وقف فوري إنساني لإطلاق النار خلال شهر رمضان “يقود إلى وقف إطلاق نار دائم ومستدام”.

وتدعو مسودة مشروع القرار أيضا إلى الإفراج الفوري غير المشروط عن جميع الرهائن، ويشدد على ضرورة إرسال المساعدات الإنسانية إلى مختلف المناطق المختلفة بقطاع غزة.

وإذا تمت الموافقة على مشروع القرار، سيمثل القرار أول مرة تؤيد فيها أقوى هيئة تابعة للأمم المتحدة وقفا مستداما لإطلاق النار في قطاع غزة، منذ بدء العملية العسكرية للجيش الإسرائيلي في غزة.

ويتطلب صدور قرار من مجلس الأمن أن تكون الأصوات المؤيدة 9 على الأقل من الدول الـ15 الأعضاء. علاوة على ذلك يتعين ألا تستخدم أي من الدول الخمس دائمة العضوية في المجلس (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا) حق النقض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى