جدارية شاعر

من وحي الفقد

وتَحََرَرَتْ كَتِفَايَ مِنْ وَجَعِ الطريقِ..
وتناثرَ الحملُ الموشحُ بالدموعِ.

ماعادتْ الدنيا  بغيبتها  منيرةْ..
ماعادَ صوتُ الحبِ يعلو ياسميرةْ..
ماعادتْ الدنيا كبيرةْ.

كلُّ الفضاءاتِ تلاشتْ..
كلُّ الدروبِ تعطلتْ..
كلُّ الحكايا غُيبتْ..
منْ بعدِ أنْ فارقتنا..
وانزاحَ من زهرٍ عبيرهْ.

والكونُ كلُّ الكونِ يهتفُ
جبرًا لهذا القلبِ..
وعونًا في مسيرِه.

ماعادتْ الأيامُ جذلىَ..
ماعادتْ الأوقاتُ سلوىَ..
لما توقفَ عرقُ نبضكِ..
باتتِ الروحُ كسيرةْ.

 


————
محرم ١٤٤٢.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: