الحرمين الشريفين

تهيئة أضخم واكبر برنامج للإحتفال باليوم الوطني في مبنى رئاسة الحرمين الشريفين

الرئيس العام : ابراز دور القيادة لخدمة الحرمين

في الوقت الذي تهيأت مناطق المملكة للاحتفالات الوطنية الكبرى بمناسبة اليوم الوطني ال ٩٢ ، في شرق وغرب وجنوب وشمال البلاد المباركة ، وتعظيم مكانة هذا اليوم في نفوس المواطنين، اعدت رئاسة الحرمين الشريفين برنامجا ضخما منوعا يعد الاكبر من نوعه في تاريخ الرئاسة للاحتفاء باليوم الوطني، يتضمن ، معارض افتراضية للتوسعة وحوارات اثرائيةومناشط نوعيةً ميدانية وتيسير قافلات للحد الجنوبي محملة بمياه زمزم الى جانب تنظيم مبادرات للقطاع النسائي وتوزيع الاعلام السعودية والهدايا والحلوى على المعتمرين في محطات القطارات والمطارات وتوزيع حقائب ذكية.
( حشد الطاقات والجهود للاحتفال بالبوم الوطني)
واكد معالي الرئيس العام للمسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس أن الرئاسة العامة اكملت استعدادتها لاطلاق اضخم واكبر برنامج للاحتفال باليوم الوطني وحشدت كل جهودها لابراز مخرجات هذا اليوم بحزمة من البرامج والفعاليات والمناشط والمسابقات التي تسلط الضوء على خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما بما يواكب هذه المناسبة الوطنية الكبرى .
( اجتماعات متواصلة لضمان نحاج الاحتفالات )

وراس معالي الرئيس العام سلسلة من الاجتماعات للجنة الاحتفال العليا لليوم الوطني بحضور كافة قيادات الرئاسة ،مؤخرا لضمان حشد كافة وكالات الرئاسة لجهودها لابراز اهمية هذه المناسبة المباركة على نفوس المواطنين ..
( التهنئة للقيادة الرشيدة )
وقدم معالي الرئيس العام بهذه المناسبة الكريمة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود يحفظهما ، بدوام التوفيق والسداد لخدمة المسجد الحرام والمسجد النبوي،سائلا الله ان يديم على المملكة نعمة الأمن والأمان والاستقرار.
( الملك عبدالعزيز لعب دورا محوريا في ترسيخ دعائم الأمن)

واكد معاليه ان الملك عبدالعزيز رحمه الله لعب دورا محوريا في ترسيخ دعائم الأمن والاستقرار لهذه البلاد المباركة وخدمة الحرمين وقاصديهمً.. واضاف معاليه ” في هذا اليوم المبارك نرسل ريالة تحية فخر وعز وانتماء للوطن والقيادة الرشيدة والشعب السعودي.
( تسيير شاحنات للمرابطين في الحد الجنوبي )
وتابع معاليه قائلا ” بمناسبة اليوم الوطني سيّرت الرئاسة العامة شاحنات محملة بمياه زمزم إلى منطقتي جازان ونجران في لمسة وفاء ومحبة تجاه ما يقدمه جنودنا البواسل من تضحيات عظيمة لحماية بلاد الحرمين الشريفين ومقدراتها. ، تزامنًا مع اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية (92).
 واردف معاليه قائلا ” الشعب السعودي بكامله يقدر دور المرابطين على الثغور والحصون الذين يدافعون عن الوطن وساكنيه، ومقدساته ومقدراته، داعيا الله –عز وجل- أن ينصر جنودنا البواسل ويجزيهم خير الجزاء، ويسدد رميهم ويثبت أقدامهم ويدحر أعداءهم، وأن يجعل هذا الوطن آمناً مطمئناً من كل داء وبلاء .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: