المقالات

عباس طاشكندي.. والغيلاني جائزة مستحقة

تشهد بلادنا اليوم وبحمدالله زخمًا كميًا ونوعيًا من الجوائز التي تمنح تكريمًا وتقديرًا لمختلف مجالات التفوق والإبداع العلمي والصناعي والتقني والإداري والإعلامي والثقافي والفني والأدبي.. ولا شك أن هذه الجوائز هي تعبير واضح عن إدراك ووعي المؤسسات المختلفة بأهمية تكريم الشخصيات والمؤسسات الفكرية والعلمية والمبدعين في مختلف المجالات وإلقاء الضوء على منجزاتهم ومما لا شك فيه أن كل جائزة تمنح لها قيمة كبرى ودورًا فعالًا في تشجيع المواهب ..على العمل بجهد والبحث والدراسة..
وقد أسعدني كثيرًا إعلان الأمانة العامة لـ«جائزة أمين مدني للبحث في تاريخ الجزيرة العربية» منح الجائزة في دورتها التاسعة لكل من الشيخ حمود بن حمد بن محمد بن جويد الغيلاني من سلطنة عُمان، عن موضوع «الخليج العربي وثقافة البحر والجذور التاريخية لشعوب الخليج العربية في علاقتهم بالبحر»؛ لدوره الملموس في نشر ثقافة المعرفة بالجوانب التراثية والحضارية المرتبطة بالبحر في سلطنة عُمان ودول المنطقة؛ ولكونه من الباحثين المميزين في مجال التاريخ البحري في الخليج العربي، في حين فاز الدكتور عباس صالح طاشكندي بالجائزة عن مجمل أعماله وبحوثه العلمية المتنوعة فيما يتعلق بشبه الجزيرة العربية خصوصًا في دراساتها المرتبطة بتاريخ مكة المكرمة والمدينة المنورة والحرمين الشريفين ..والكاتب حمود الغيلاني باحث في التاريخ والتراث العُماني وعضو في كل من جمعية الكتاب والأدباء بسلطنة عُمان، والنادي الثقافي بسلطنة عُمان، وجمعية التاريخ والآثار بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وعضو في الاتحاد الدولي للمؤرخين. كما شارك الغيلاني في كتابة عدد من الموضوعات حول ثقافة البحر عند العُمانيين، وشخصيات عُمانية عملت في النشاط البحري العُماني، وله العديد من الإصدارات وعدد من المقالات الصحفية في عدد من الصحف والمجلات العُمانية.
أما الدكتور عباس طاشكندي فهو حاصل على الدكتوراة في علم المكتبات والمعلومات من جامعة بتسبرج عام 1973، وشغل العديد من المناصب في جامعة الملك عبد العزيز وكان عضو لجنة التراث العربي بجامعة الدول العربية، كما كان عضو مجلس أمناء مكتبة الملك فهد الوطنية في الرياض، وغيرها من العضويات، كما شارك في كثير من المؤتمرات والندوات، وله العديد من الأبحاث والدراسات.
وخلال عمله بجامعة الملك عبد العزيز أشرف على مجلتها العلمية، وأسندت إليه عمادة شؤون المكتبات لسنوات عدة كما أسهم في خدمة الجامعة من خلال عمله بالمجلس العلمي؛ وخصوصًا في رئاسة لجنة الترقيات بها وكان مثالًا رائعًا فى تعامله مع زملائه الذين كان أستاذًا للعديد منهم .. فأنت لا تسمع منه إلا كلمة طيبة، ولا ترى منه إلا وجهًا مضيئًا ومشرقًا.
أما صاحب الجائزة الأديب والمؤرخ السيد أمين عبدالله مدني ـ رحمه الله ـ(1329- 1404 هجرية) فهو أحد القامات الشامخة في دوحة الأدب والتاريخ والثـقافة في المملكة العربية السعودية وأحد رواد الصحافة السعودية، وهو أول رئيس تحرير لجريدة المدينة المنورة عندما صدرت عام 1356هجرية.
وقد ترك -رحمه الله تعالى- مجموعة من المؤلفات من بينها (موسوعة العرب في أحقاب التاريخ) والتي تشمل: التاريخ العربي وبدايته ـ التاريخ العربي ومصادره ـ التاريخ العربي وجغرافيته، وكذلك بعض المخطوطات مثل التاريخ العربي وشعوبه ـ والتاريخ العربي ودوله، بالإضافة إلى بعض الدراسات الأخرى. وتعتبر جائزته التي تأسست بموافقة سامية عام 1409 هجرية للبحث في تاريخ الجزيرة العربية وفاز بها (14) باحثًا وباحثة ومؤسسة منذ إنشائها إحدى الروافد العديدة لدعم الحركة الفكرية والثقافية وحافزًا لدعم البحث العلمي وفتح باب الإبداع الأدبي والفكري.. كما تجسد ما نادى به السيد أمين مدني -رحمه الله- بأن «لا شيء يدل على تاريخ الأمم أكثر من حضارتها، وإذا كان علينا أن نعرف بداية تاريخ الجزيرة العربية، فإن الأمر يستدعي البحث عن مظاهر الحضارة في كل ألوانها في كل ركن من أركان الجزيرة العربية»
وكما صرّح أمين عام الجائزة “فإن الجائزة التي تمنح كل عامين بمشاركة النادي الأدبي بالمدينة المنورة .. تسعى بدأب لأن تظل رافدًا فاعلًا في تحفيز العمل العلمي والبحثي والكشفي حول الجزيرة العربية بأبعاده التاريخية والآثارية والمجتمعية، مشاركة بذلك في الحراك الثقافي والفكري والمجتمعي الذي تنبض به، وتعيشه المملكة العربية السعودية”.
وبعد فإن جائزة أمين مدني التي نالها الأستاذ الدكتور عباس صالح طاشكندي عن جدارة واستحقاق هي بمثابة تقدير لرجل خدم الكتاب، وأخرج العديد من المؤلفات القيّمة عن صناعتة وأحد الباحثين المميزين الذين أوقفوا حياتهم العلمية والأكاديمية من أجل البحث في تاريخ وآثار الحرمين الشريفين..وقدم للمكتبة مؤلفات عظيمة الفائدة من بينها كتبه: الحجرة النبوية الشريفة، وخزائن الكتب الخاصة في بلاد الحرمين الشريفين منذ العهد النبوي الشريف وحتى الوقت الحاضر وتاريخ حلقات العلم في الحرمين الشريفين وأعلام حدود حرم المدينة المنورة وإجازات علماء وعالمات الحرمين الشريفين لعلماء الأمصار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com