الثقافية

جهات حكومية تعرّف بأعمالها وإنجازاتها من خلال 14 معرضاً متخصصاً في عكاظ الثقافي

الطائف 11 شوال 1432هـ

تستقبل جادة سوق عكاظ الثقافي هذا العام زوارها بـ14 معرضاً متنوعاً تشرف عليها جهات حكومية عدة، إلى جانب الأجنحة المخصصة لـ230 مشاركاً من الحرفيين والحرفيات والأسر المنتجة والمزارعين.

وكشف [COLOR=crimson]المدير التنفيذي لسوق عكاظ الدكتور راشد الغامدي، [/COLOR]أن جادة عكاظ ستشهد هذا العام تنظيم سلسلة من المعارض المتخصصة، للتعريف بمساهمات الوزارات والهيئات والقطاعات الحكومية المشاركة في مجالات الثقافة والعلوم والمعرفة، والتواصل مع الجمهور الراغب في التعرف على طبيعة أعمال تلك الجهات وإنجازاتها.

وأوضح أن الوزارات والهيئات والقطاعات الحكومية المشاركة في معارض سوق عكاظ الثقافي تشمل وزارات التعليم العالي، والتربية والتعليم، والثقافة والإعلام، والهيئة العامة للسياحة والآثار، والهيئة السعودية للحياة الفطرية، ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، ودارة الملك عبدالعزيز، ومكتبة الملك عبدالعزيز، ومركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، وأمانة محافظة الطائف.
وأبان المدير التنفيذي لسوق عكاظ أن من بين المعارض المشاركة هذا العام معرض خاص عن منجزات خادم الحرمين الشريفين تنظمه الهيئة العامة للسياحة والآثار، وآخر تحت مسمى "مملكة الإنسانية وملك السلام"، إلى جانب معرض الكتاب الإلكتروني، ومعرض لوحة وقصيدة، والمعرض الخاص بالرعاة.
ولفت إلى أن الحرفيين المشاركين سيتنافسون على نيل جائزة سوق عكاظ للحرف والصناعات اليدوية المعنية بتكريم المبدعين في مجال الابتكار في الحرف والصناعات اليدوية والشعبية في المملكة، وتسعى إلى لفت انتباه الحرفييّن للمحافظة على هذا الموروث الوطني، واستمرار العطاء والإبداع للصناعة اليدوية.
وأكد الدكتور الغامدي أن برنامج جادة عكاظ سيتيح للحرفيين المشاركين تقديم أشكال متنوعة من الحرف اليدوية القديمة وتسويقها على الزوار، مثل صناعة الأبواب والنوافذ والرواشين ونقشها، وصناعة مقابض الأدوات الزراعية، والأواني المنزلية وأنواع من الأثاث، وتشكيل الفخار من الطين وصناعة الأزيار والدوارق والمشارب والأواني الفخارية، والخرازة، والنحاسة، والخياطة، والصباغة، والحدادة، وصياغة الذهب والمجوهرات.

ولفت المدير التنفيذي لسوق عكاظ الدكتور راشد الغامدي أن جادة عكاظ تشهد أيضاً مشاركة سيدات حرفيات بتقديم مجموعة متنوعة من الحرف النسائية المنزلية القديمة، مثل الحياكة، وغزل الصوف، وصناعات السلال والحصير والقفاف، وصناعة الأجبان المحلية والإقط، واستخلاص السمن البلدي والقشطة من حليب الماشية.
وكشفت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية عن تفاصيل مشاركتها في سوق عكاظ لهذا العام، موضحة أنها ستشارك في السوق بمعرض تزيد مساحته الإجمالية عن ألف متر مربع.
وأفادت المدينة أنها حرصت على أن تكون أنشطة المعرض متناسبة مع توجهاتها الجديدة، والنقلة النوعية في برامجها وأنشطتها ،ودورها البارز في الإشراف على الخطة الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار، والتنسيق بين بقية الجهات.
ويتضمن معرض مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية 14 جناحاً تمثل أبرز المعاهد البحثية والمراكز والبرامج العلمية التي تحتويها المدينة، وكذلك الإدارات الخدمية التي تضطلع بمهمات منح براءات الاختراع، وتوفير المعلومات، ودعم الأبحاث العلمية، وتقديم الخدمات الاستشارية، والدعم الفني للمبتكرين والمبدعين.
من جانبه بين مدير البرامج والمنتجات السياحية في الهيئة العامة للسياحة والآثار حمد آل الشيخ ان أنشطة وبرامج جادة سوق عكاظ، ارتفاع فيها عدد الحرفيين والحرفيات والأسر المنتجة والمزارعين المشاركين في أنشطة جادة سوق عكاظ هذا العام إلى 230 حرفياً وبائعاً، مقارنة بـ200 حرفي وبائع شاركوا في العام الماضي، موضحا أنه من بين الحرفيين المشاركين هذا العام 10 حرفيين من خارج المملكة .
وأشار آل الشيخ الى انه تم تخصيص 160 محلاً لعرض منتجات المشاركين المتنوعة، وتسويقها على الزوار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com