المحلية

الجالية البرماوية تنعى الملك: بصماته واضحة في خدمة المستضعفين

(مكة) – مكة المكرمة

بعث شيخ الجالية الأركانية البرماوية أبو الشمع بن عبد المجيد، برقية عزاء ومواساة لحكومة المملكة العربية السعودية وللأسرة المالكة في وفاة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود رحمه الله تعالى.

وتقدّم أبو الشمع في بيانٍ له نيابة عن أبناء جاليته بأحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة في فقيد الإنسانية إلى أفراد أسرته كافة وإلى العائلة المالكة والشعب السعودي في هذا الرزء الفادح، داعياً الله – سبحانه وتعالى – أن يلهمهم جميل الصبر وحسن العزاء، وأن يتقبّل الفقيد العزيز في عِداد الصالحين من عباده، المنعم عليهم بفضله وإحسانه، ممّن يبوئهم -سبحانه – فسيح جنانه.

وجاء في برقية أبو الشمع “وإذ أشاطركم مشاعر الحزن في هذا المصاب المؤلم، لأسأل الله تعالى أن يحفظ المملكة من كل مكروهٍ، وأن يحيطكم بعنايته الربانية، وألطافه الخفية، ويديم عليكم أردية الصحة والعافية وطول العمر، وأن يديم الله الأمن والاستقرار في هذا البلد الكريم. إنا لله وإنا إليه راجعون”.

وقال “الملك عبد الله بن عبد العزيز كانت له بصمات واضحة وجلية في خدمة الإسلام والمسلمين، ولاسيما المستضعفين والمساكين ونحن هنا كجالية أركانية برماوية في المملكة العربية السعودية لمسنا من خيراته وعطاياه الكثير والكثير، ومشروع تصحيح أوضاع الجالية من النواحي النظامية والتعليمية والصحية هو خير دليل على هذا وقد فقدنا ملكا عظيما ورجلا حكيما من الأمتين العربية والإسلامية”.

وأكّد “أن وفاة الملك عبد الله بن عبد العزيز خسارة فادحة للأمة الإسلامية والعالم أجمع، لكنه قضاء مقدّر لا نملك إلا أن ندعو الله أن يتغمده برحمته، وأن يدخله فسيح جناته”.

وأضاف “إن الأمل معقود في الله، ثم في إخوة الفقيد من بعده خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبد العزيز، وإننا نبايعهم على السمع والطاعة والولاء، ونسأل الله تعالى، أن يمدهم بالصحة والعافية، وأن يجري الخير على أيديهم.. إنه على كل شيء قدير”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com