اقتصاد

“#مكة” تنشر تفاصيل زيادة رسوم عبور السفن لقناة السويس

أعلن رئيس هيئة قناة السويس، أسامة ربيع، السبت، أن مصر قررت زيادة رسوم العبور لجميع أنواع السفن، ابتداءً من العام المقبل 2023، مشيرا إلى احتمال تعديل الرسوم وفقا للمتغيرات، مؤكدا أن ارتفاع أسعار الطاقة كان أحد الأسباب وراء القرار.
وقال أسامة ربيع إنه سيتم البدء بتطبيق الرسوم الجديدة في قناة السويس الأول من يناير 2023، لافتا إلى أنه من المقرر زيادة الرسوم على جميع السفن بنسبة 15 %، كما تزيد الرسوم على سفن الصب الجاف والسفن السياحية بنسبة 10 %.
وأكد ربيع حرص الهيئة على تطبيق استراتيجية تسعيرية وتسويقية متوازنة ومرنة تحقق المصالح المشتركة للهيئة وعملائها، وتراعي الظروف الاقتصادية العالمية ومتغيراتها المختلفة عبر آليات واضحة تتضمن تقدير رسوم عبور السفن اعتمادا على الوفر الذي تحققه القناة للسفن العابرة.
وأشار إلى أن ذلك يتم بالتكامل مع المنشورات الملاحية التي تصدرها وتجددها الهيئة وفق المتغيرات الآنية لكل فئة من فئات السفن العابرة والتي تتيح إجراء تعديلات على رسوم العبور ومن ثم التدخل الفعال في حالة تغير ظروف السوق الملاحي، بما يمكن معه تقديم الخدمات الملاحية لعبور القناة وفق سياسة نموذجية تضمن الحفاظ على ريادة القناة وتجعلها الاختيار الأمثل والأسرع والأقصر للعملاء مقارنة بالطرق المنافسة الأخرى.
أوضح رئيس هيئة قناة السويس أن القرار جاء مدفوعا بأسباب عدة منها: استمرار ارتفاع فئات التأجير الزمني اليومي لمعظم أنواع السفن لمستويات غير مسبوقة وتوقعات استمرارها خلال العام المقبل، وارتفاع قيم تأجير ناقلات البترول الخام بنسبة زيادة 88% عن متوسط عام 2021.
أضاف أن ارتفاع قيم تأجير ناقلات الغاز الطبيعي المسال بنسبة زيادة 11% عن متوسط عام 2021، وارتفاع معدلات التضخم العالمية بنسبة تصل إلى 8 في المئة، وارتفاع أسعار النفط العالمية أظهر أن قناة السويس توفر الكثير مقارنة بالطرق البديلة، كلها أسباب جعلت هناك حاجة إلى زيادة الرسوم.
وبيّن ربيع أن تحديد رسوم عبور السفن عبر قناة السويس يتوقف على عدة عوامل أبرزها متوسط أسعار “نوالين الشحن” لمختلف فئات السفن، لافتا في هذا الصدد إلى ما سجلته “نوالين الشحن” من زيادات كبيرة ومتتالية خلال الآونة الأخيرة وخاصة تلك المتعلقة بسفن الحاويات، وذلك مقارنة بما كانت عليه قبل أزمة جائحة كورونا، وانعكاس ذلك على توقعات تحقيق الخطـوط الملاحـية أرباح تشـــغيلية مرتفعة خلال عام 2023، في ظل استمرار تأثير أزمة اضطراب سلاسل الإمداد العالمية وتكدسات الموانئ العالمية وتأمين الخطـوط الملاحـية لعقود شحن طويلة الأجل عند مستويات مرتفعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: