أخبار العالم

انطلاق “استكشاف” في نسختها الثانية للفنانين في المملكة العربية السعودية

بالتعاون مع معهد جوته الأماني

تطلق القنصلية العامة لجمهورية ألمانيا الاتحادية في جدة بالتعاون مع معهد جوته الأماني دعوة مشتركة مفتوحة “استكشاف” في نسختها الثانية، للفنانين في المملكة العربية السعودية، وذلك لتعزيز التواصل بين المشاهد الفنية في المملكة العربية السعودية، وألمانيا مع التركيز على العمل الفني في المساحات العامة وإتاحة الفرص والمنصات للاستفادة من الخبرات الألمانية، و بناء وتطوير قدرات الفنانين السعوديين المحليين، و “يفخر معهد جوته في المملكة العربية السعودية بمواصلة التعاون الناجح مع القنصلية العامة لجمهورية ألمانيا الاتحادية في جدة، في برنامج استكشاف للفنانين الشباب والممارسين الثقافيين من المملكة العربية السعودية. سيتم إعداد الطبعة الثانية بالاشتراك مع زملائنا في مركز التعليم الثقافي الدولي من هامبورغ. نحن نركز على دور الثقافة والفن في تمكين المجتمعات. هذا موضوع مهم للغاية في كل مجتمع ويسعدني أننا سنجمع الفنانين السعوديين والألمان معًا لتبادل خبراتهم والتعلم من بعضهم البعض. أنا ممتن جدًا للراعي Herrenknecht Saudi Arabia LTD لدعم هذا المشروع القيم”. كاتارزينا ويلجا سكوليموسكا، مديرة معهد جوته بالمملكة العربية السعودية.

يتكون  ISTIKSHAF| اسْتِكشاف  من برنامج افتراضي تعليمي تواصلي ورحلة دراسية لمدة ٧ أيام إلى ألمانيا بالإضافة إلى عرض تقديمي في المملكة العربية السعودية. في نهاية البرنامج، ستقام جلسة نقاش وعرض فني في المملكة العربية السعودية، يعتبر جميع الفنانين المقيمين في المملكة العربية السعودية بمختلف تخصصاتهم مؤهلين للتقديم للبرنامج. يقدم البرنامج ورش عمل وندوات حول مواضيع التمكين والتمثيل في سياق الممارسة الفنية ؛ دور الفنون والثقافة في بناء المجتمع والمشاركة وتعليم الفنون وتقوية الشبكة، ورش عمل مشتركة وجلسات منفصلة رقميًا وجسديًا مع فنانين وممثلين ثقافيين من ألمانيا.

.تتألف لجنة الاختيار من دكتورة عفت فدعق (فنانة وأكاديمية تعمل في مجال الفن والتصميم)، وCagla Ilk

(مديرة Kunsthalle Baden-Baden، مرشدة في Istikshaf  في نسختها الأولى) الدكتورة إيلتيه آدرهولد, (القنصل العام لجمهورية المانيا الاتحادية في جدة)، كاتارزينا ويلجا سكوليموسكا ، (مديرة معهد جوته بالمملكة العربية السعودية.)، Schayan Riaz من (معهد جوته هامبورغ).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: