أخبار العالم

” شكراً لعطائك ” يعزز التعاون مع فريق ” الأيادي الخضراء ” البيئي التطوعي الكويتي

أحمد المقبالي – دبي

بتوجيهات الشيخ الدكتور سالم بن ركاض العامري، بحث سيف الرحمن أمير رئيس فريق شكراً لعطائك التطوعي سبل التعاون وتبادل الرؤى التشاركية والخبرات التكاملية مع الدكتورة سامية حمد السعيدان رئيسة  فريق الأيادي الخضراء البيئي التطوعي الكويتي، بما يتماشى مع الاستراتيجية المستقبلية النابعة من الحرص على تفعيل المبادرات التطوعية في المجال البيئي. وذلك على هامش معرض دبي للطاقة الشمسية في المركز التجاري.

وأهدى سيف الرحمن أمير  الدكتورة سامية حمد السعيدان وسام ” الإبداع التطوعي” تقديراً لجهودها في دعم المبادرات التطوعية وغرس ثقافة التطوع في نفوس الفئات الشبابية المختلفة.

حضر اللقاء الأستاذة هيفاء العامري نائبة رئيسة فريق الأيادي الخضراء التطوعي الكويتي و الأستاذ شهاب الحوسني مدير فريق شكرًا لعطائك التطوعي والأستاذ حذيفة إبراهيم رئيس جمعية باركنسون.

وأكد الشيخ الدكتور سالم بن ركاض العامري أن دولة الإمارات العربية المتحدة بتوجيهات القيادة الرشيدة تتبنى أفضل الممارسات في العمل التطوعي، وتعزيز التعاون مع المؤسسات والهيئات المحلية والإقليمية لترسيخ أهمية تضافر الجهود التي تكرس نشر التسامح والعمل الإنساني والخيري، بما يتماشى مع أفضل المعايير والممارسات المتبعة، مضيفاً أن تبادل الرؤى والتجارب مع فريق الأيادي الخضراء البيئي التطوعي الكويتي يعزز الجهود المشتركة لإعلاء شأن المبادرات التطوعية على مستوى المنطقة الخليجية.

بدورها توجهت الدكتورة سامية حمد السعيدان بالشكر والتقدير إلى الشيخ الدكتور سالم بن ركاض العامري وسيف الرحمن أمير وبقية أعضاء الفريق على حفاوة الترحيب، وقالت إن نجاح معرض ويتيكس ودبي للطاقة الشمسية يرسخ مكانة دولة الإمارات في تحقيق التنمية المستدامة والاقتصاد الأخضر، معربة عن تطلعاتها للعمل المشترك مع فريق شكراً لعطائك في دعم وتبادل التجارب وتشارك الأفكار لدعم البرامج التطوعية في مختلف الأوقات والمناسبات.

من جهته عبر سيف الرحمن أمير عن تقديره للتجاوب اللافت من الدكتورة سامية حمد السعيدان مع فكرة التعاون وتبادل الرؤى الداعمة لنشر ثقافة العمل التطوعي، والعمل على تبادل الخبرات في هذا الشأن، وقال إن تطابق وجهات النظر حول أهمية المبادرات التطوعية يمهد الطريق لتوسيع رقعة التعاون بما يعكس التوجهات المستقبلية لجودة واستدامة العمل التطوعي في مختلف المجالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: