الحرمين الشريفين

خطبة الجمعة للشيخ سعود الشريم

مكة المكرمة – صحيفة مكة الألكترونية –

أوصى فضيلة إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور سعود الشريم المسلمين بتقوى الله عز وجل في السر والعلن وأتباع أوامره واجتناب نواهيه .
وقال في خطبة الجمعة التي ألقاها أمس بمكة المكرمة([COLOR=crimson]إننا نعيش في زمن بلغت فيه الحضارة المادية أوجها فهناك سعة في الكسب ورغد في العيش ورفاهية في الوسائل وتقدم ثائر في الضروريات والحاجيات وتنوع في الأسباب الموصلة إليها , مشيرا إلى أن هذه الحضارة لم تجعل المرء الذي يعايشها أسعد من المرء في أزمان سابقة ولم تجعله أهنا من غيره ولا أكثر انشراحا مما مضى [/COLOR]مرجعاً فضيلته سبب ذلك إلى غياب أمر يعد غاية في الأهمية وليس للحياة معنى بدونه وهو البركة فليس في كسب أو علم أو طعام أو حياة معنى بدون البركة 0

وبين فضيلته أن البركة ليست في وفرة المال ولا سطوة الجاه ولا كثرة الولد ولا في العلم المادي وإنما البركة هي قيمة معنوية لاترى با لعين المجردة ولاتقاس بالكم ولا تحويها الخزائن بل هي شعور ايجابي يشعر به الإنسان بين جوانحه فيثمر عنه صفاء النفس وطمأنينة القلب وانشراح الصدر والقناعة والرضى .
وقال فضيلته( إن الله عز وجل أودع البركة خاصية خارجه عن عون المال بحيث يمكن أن تحول الكوخ الصغير إلى قصر كبير وحين تفقد هذه البركة وتنزع فسيرى صاحب القصر الكبير أن قصره مثل القفص أو السجن الصغير) .

وأوضح إمام وخطيب المسجد الحرام أن البركة هي الزيادة والنماء وهي في الوقت اتساعه وإمكان استغلاله وفي العمر حسنه وفي العلم الإحاطة به والعمل بمقتضاه والعودة إليه وهي في المال وفرته مع الكفاية منه وفي الصحة تمامها 0
وقال فضيلة الشيخ سعود الشريم // إن غالبية الناس يعانون من قلة البركة في معاشهم العام والخاص فيرون أنهم في عالم الوفرة وتقريب البعيد وتسهيل الصعب فهذا كثير راتبه ولا بركة فيه وهذا كثير ولده ولا بركة فيهم وآخر واسع علمه ولا بركة فيه ولا نفعا // .
وطالب فضيلته بتتبع أسباب البركة التي تحصل من خلال عدد من الأمور أولها أن يتقي المجتمع المسلم ربه ويؤمن به على ما أراد الله له ورسوله صلى الله عليه وسلم وثانيها الشكر على الرزق وثالثها الكسب الحلال واجتناب التعامل بالربا ورابعها القصد وعدم الإسراف وخامسها الصدق مع الله ومع الناس فإن الله عز وجل يبارك للإنسان الصادق باطناً وظاهراً سواء كان عالما أو تاجرا أو غيرهما وسادسها أسباب البركة طلب الدعاء واللجوء إلى الله فانه سبب من أسباب البركة وسابعها القناعة المتمكنة من قلب المؤمن لان المرء لم يعطى شيء مثل القناعة .

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    فأين نحن من قول ربنا جلا وعلا

    ( وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُواْ وَاتَّقَواْ لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ وَلَـكِن كَذَّبُواْ فَأَخَذْنَاهُم بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ ) الاعراف 96

    جزى الله الشيخ خير الجزاء ونسأل الله أن يطيل فى عمره على طاعته وينفع به المسلمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com