Warning: Constant WP_MEMORY_LIMIT already defined in /home/makkahne/public_html/wp-config.php on line 73
الكشافة وإنفلونزا الخنازير – صحيفة مكة الإلكترونية
المحلية

الكشافة وإنفلونزا الخنازير

[ALIGN=CENTER][COLOR=green]نصائح هامة للكشافة المتطوعين في خدمة الحجاج والنازحين في مخيمات الإيواء السعودية[/COLOR][/ALIGN]

مكة المكرمة /عمرفريدعالم

بعد وقوع مئات الضحايا لفيروس ([COLOR=green]H1N1[/COLOR]) أو إنفلونزا الخنازير حول العالم، وكذلك إصابة العديد من أعضاء الحركة الكشفية نتيجة لحضورهم المخيمات والمعسكرات الكشفية، ولأن الكشافة السعودية تعمل حاليا في مخيمات إيواء النازحين السعودية، وكذلك لأننا أقبلنا على موسم الحج حيث يختلط الكشاف المتطوع بالحجاج والمعتمرين عن قرب، وقد يضطر لملامستهم ومساندتهم.. أصبح من الضروري أن نعرف أكثر عن المرض؛ ماهيته وطرائق انتقاله وطرائق العلاج والوقاية منه.. وهو ما سنحرص في ([COLOR=crimson]عالم واحد .. وعد واحد[/COLOR]) على إيضاحه للقادة والكشافة:

[COLOR=crimson]حقائق عن إنفلونزا الخنازير:[/COLOR]

– في البدء من المهم أن نعرف أن فيروسات إنفلونزا الخنازير في العادة تصيب الخنازير وليس البشر, وتحدث معظم الحالات حين يقع اتصال بين الإنسان وخنزير مصاب, أو حين تنتقل أشياء ملوثة من الإنسان إلى الخنزير.
– يمكن أن تصاب الخنازير بإنفلونزا البشر أو إنفلونزا الطيور, وعندما تصيب فيروسات إنفلونزا من أنواع مختلفة الخنازير, يمكن أن تختلط داخل الخنزير وتظهر فيروسات خليطة جديدة.
– يمكن أن تنقل الخنازير الفيروسات المحوّرة مرة أخرى إلى البشر, ويمكن أن تنقل من شخص إلى آخر. ويعتقد أن الانتقال بين البشر يحدث بطريقة الإنفلونزا الموسمية نفسها؛ عن طريق ملامسة شيء ما فيه فيروسات إنفلونزا ثم لمس الفم أو الأنف, ومن خلال السعال والعطس.

[COLOR=crimson]أعراض الإصابة بإنفلونزا الخنازير[/COLOR]:

أعراض إنفلونزا الخنازير في البشر مماثلة لأعراض الإنفلونزا الموسمية, وتتمثل في ارتفاع مفاجئ في درجة الحرارة, وسعال وألم في العضلات, وإجهاد شديد. ويبدو أن هذه السلالة الجديدة تسبّب مزيدا من الإسهال والقيء أكثر من الإنفلونزا العادية.

[COLOR=crimson]كيف تحمي نفسك من الإصابة بإنفلونزا الخنازير؟ [/COLOR]

من الضروري أن نعرف أن اتباع المبادئ العامة الواقية من نقل الأمراض المعدية عن طريق الفم والجهاز التنفسي؛ سوف يقلل من خطر انتشار الإصابة.

[COLOR=crimson]ومن الضروري تطبيق التالي[/COLOR]:

1- غسل اليدين بالماء والصابون عدة مرات, وخصوصا بعد العطس, واستخدام الكحول لتعقيمهما باستمرار.
2- عدم الاتصال مع أي شخص مصاب بالإنفلونزا لمسافة تصل إلى مترين.
3- ضرورة تغطية الأنف والفم بمناديل ورق عند السعال والتخلص منها بعد الاستعمال.
4- أهمية استخدام كمامات على الأنف والفم لمنع انتشار الفيروس.
5- تجنب لمس العين أو الأنف في حالة تلوث اليدين منعا لانتشار الجراثيم.
6- إذا كنت تعاني أنت أو أحد أفراد أسرتك, أعراضا تشبه أعراض الإنفلونزا؛ أبلغ الطبيب المعالج, فقد تكون مريضا بإنفلونزا الخنازير.
8- تجنّب التواجد في أماكن مزدحمة, وبالأخص رديئة التهوية, وإذا تم التواجد في مكان مزدحم يتم استخدام الكمامات للوقاية.

[COLOR=crimson]الوقاية من إنفلونزا الخنازير في موسمي الحج والعمرة:[/COLOR]

أكدت وزارة الصحة السعودية في أكثر من مناسبة, على عدة أمور للحدّ والوقاية من انتشار المرض خلال موسمي الحج والعمرة, منها:
1- ضرورة أخذ اللقاح الواقي من فيروس (إنفلونزا الخنازير) لجميع الحجاج والمقيمين في الأماكن المقدسة ومن يقوم على خدمة الحجاج.
2- الحرص على قواعد وسلوكيات تغطية الأنف عند العطس أو السعال, واستخدام المناديل, وغسل اليدين بالماء والصابون, واستخدام الكمامات في الأماكن المزدحمة.
3- توفير كميات كافية من العقاقير العلاجية والوقائية للفيروس من قبل الجهات المعنية وبعثات الحج.
4- تعزيز المختبرات بالكواشف والقوة البشرية المدرّبة للتعامل مع الزيادة الكبيرة في الأعداد في تلك المواسم, واستخدام مختبرات القطاعات الصحية كافة.
5- تأمين مكان مناسب للحجر الصحي للحالات التي تحتاج إلى العزل قريباً من صالات قدوم الحجاج.
6- ينصح الخبراء الحجاج المعتمرين من كبار السن والمصابين بأمراض مزمنة والأطفال والحوامل؛ بتأجيل العمرة والحج في هذا العام حرصاً على سلامتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com