الرياضية

جستنية: رغم التحفظات.. أتمنى أن تنعكس فلسفة رينارد في مباراة “الأخضر” أمام الأرجنتين

تواصل زاوية ذاكرة المونديال، بصحيفة مكة الإلكترونية استضافة نجوم الإعلام الرياضي، وضيفنا لهذا اليوم الناقد الرياضي، عدنان جستنية، عميد الصحافة الرياضية في المملكة العربية السعودية.

نرحب بك في هذا اللقاء الخاص ذاكرة المونديال، المتزامن مع بدء كأس العالم 2022، وبداية:

– بماذا تحتفظ ذاكرة الإعلامي عدنان جستنية عن مونديال كأس العالم؟

كأس العالم قديمها وجديدها تقدم لنا في كل مرحلة جمالها والتطور الذي وصلت إليه كرة القدم، والمنافسة بين منتخباتها وتنظيم البطولة ناهيك مشاهدة ومتابعة أبرز نجوم العالم وأسماء مواهب تظهر في كل مونديال تفجر طاقاتهم، ومن بعدها ينطلقون إلى عالم الشهرة والنجومية.

– كيف شاهدت استعداد المنتخب لبطولة كأس العالم؟

استعداد منتخبنا من المؤكد أنه بناء على خطة وضعها المدير الفني السيد رينارد بالتنسيق مع الاتحاد السعودي لكرة القدم وترتيب مع إدارة المنتخب، وشاهدنا المباريات التجريبية التي خاضها الأخضر، وعندي بعض الملاحظات عليها حيث لم يتضمن برنامج المباريات التجربيية اللعب مع منتخبات قوية؛ إضافة إلى اختراعاته بالتمسك بلاعبين موقوفين أو مصابين وغير جاهزين ضمهم للمنتخب، وسوف يشارك بهم في هذه البطولة مع وجود من هم أفضل منهم جاهزية إلى جانب تغير مراكز اللاعبين في غير مراكزهم الأصلية قد تكون للمدرب فلسفته النفسية ورؤيته الفنية، والتي أتمنى أن تنعكس عمليًا في اول مباراة أمام الأرجنتين والمباراتين التي بعدها.

أبرز ما لفت نظرك في تشكيلة المنتخب التي أعلن عنها المدرب رينارد؟

إصرار رينارد على قناعاته وتمسكه باللاعبين الذين حققوا إنجاز وصول المنتخب لمونديال قطر، وأرجو أن يكونوا عند حسن ظنه وثقته.

– أبرز الغائبين عنها؟
عبدالله معيوف وسميحان النابت.

– كيف ترى قرار إبعاد الكابتن فهد المولد بعد إعلان التشكيلة النهائية؟ ومن يتحمل هذا القرار الجهاز الإداري أو الفني؟
لم أستوعب المبرر من إبعاد الكابتن فهد المولد وأغلب ظني أن هناك قصة أخرى خلف استبعاده الأيام كفيلة بكشف الحقيقة كاملة.

– كيف ترى حظوظ المنتخب في هذه البطولة؟
أتمنى من أعماق قلبي أن يحالف الحظ الأخضر أمام الأرجنتين عندها سوف أتخلى عن الراية البيضاء، وأذهب معاك ومع كل السعوديين مع عالم الأمنيات والتفاؤل.

– كيف ترى مجموعة الأخضر؟ وهل يستطيع عبور دور المجموعات؟

حديث ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان للاعبي المنتخب يكفي لتعرف إذا كان منتخبنا قادر على تجاوز الدور الأول والذي تضمن رؤية “منطقية” بعيدة كليًا عن العاطفة الوطنية وفيها رسالة”مبطنة” لتخفيف الضغوط على اللاعبين، وكذلك يتمنى أن “يمتعوا” العالم بكرة ممتعة حتى وإن لم يتأهلوا للدور الثاني، وأغلب ظني أن الرسالة وصلت لنجوم الأخضر.

– ماذا ينقص منتخبنا للمنافسة على كأس العالم؟
ينقصنا الكثير ليكون للكرة السعودية حضور قوي في هذا المحفل، وعندي ثقة أن الخطة الثانية لاستراتيجية تطوير الأندية والمنتخبات السعودية ستبدأ بعد نهاية كأس العالم سواء على مستوى احتراف اللاعب السعودي خارجيًا أو على مستوى الاهتمام بالمواهب الشابة الموجودة في الاحياء والمدارس والجامعات، والذين لا تهتم بهم الأندية في ظل سياسة الاهتمام بالمواهب الجاهزة سواء سعوديين وأجانب والمنافع المادية “الخفية” المترتبة على “سمسرة” تشترك فيها عدة أطراف من داخل الأندية وخارجها.

نعود لذكرياتك مع كأس العالم .. متى بدأت؟
كانت أيام للتلفزيون السعودي الابيض والاسود وكيف كنا نشاهد المباريات بعد تسجيلها ثم تعرض ونسمعها بصوت معلقين أجانب، وأحيانًا عرب لا أتذكر أسماءهم إلى أن أصبح للمنتخب السعودي حضور قوي آسيويًا ثم عالميًا في امريكا عام 94م.

– أول بطولة حضرتها ؟
كأس العالم في أمريكا94

– أول مشاركة صحفية لك في كأس العالم؟
في أمريكا 94 ثم في روسيا 2018.

– أبرز المواقف والذكريات؟
الموقف الذي لا أنساه بصراحة حجم الاهتمام الكبير الذي وجدوه الإعلاميون السعوديون من قبل هيئة الرياضة في عهد معالي الأستاذ تركي آل الشيخ على كافة الأصعدة قبل البطولة وأثنائها، والتي لم تكن بذلك الاهتمام في المراحل السابقة إنما أقل بكثير وهذه كلمة حق يجب أن تقال وقد عشت هذا الموقف بكل تفاصيله حيث أسعدني كثيراً أن يلقى الإعلامي كل هذا الاهتمام لتصبح كلمة “شريك” في الإنجازات وصف “مفعل” بصورة حقيقية والفضل بعد الله لأبو ناصر.

– موقف عالق بذهنك؟
موقف عالق في ذهني كان في مشاركة منتخبنا بأمريكا قبل مباراتنا أمام بلجيكا التقيت بصحفي بليحيكي في القطار المتجه بنا لملعب المباراة حينما سألته ماذا تتوقع للمباراة فرد عليه صيغة سؤالك غلط السؤال الصحيح كم من الأهداف ستدخل في شباك مرمى منتخب بلدك وهنا أحسست بألم وقهر وغيرة وطنية تأثرت كثيرًا بهذه السخرية من منتخبنا ولا تصدق
لو قلت لك من محطة القطار إلى وصولي للملعب وأنا أدعو الله أن يفوز الأخضر واستجاب الله دعاءنا وفزنا على المنتخب البلجيكي ٢/١، وتمنيت من الله لو أقدر اشوف ذلك الصحفي، ولكن للأسف مع تلك الحشود الموجودة عجزت أن أراه وأجد له أثرًا.

منتخبك المفضل بعد السعودية؟
المنتخب البرازيلي سابقًا أما حاليًا لا يوجد كل من يحقق نجومية ويمتعنا في البطولة أشجعه حتى نهايتها.

 أبرز لاعب دولي في تاريخ كأس العالم؟

بيليه

نجمك المفضل دوليًا؟
مارادونا

أبرز مشاركات المنتخب في كأس العالم؟ مع ذكر الأسباب؟
كأس العالم بأمريكا ٩٤، وكنت محظوظًا لأني أول أحضر بطولة كأس العالم وذهبت على حسابي رغم أنني كنت رئيس القسم الرياضي بجريدة المدينة. وكانت الرئاسة العامة لرعاية الشباب تطلب ترشيح اثنين فقط من كل جريدة فرشحت الزميل عبدالله الحراري لخبرته الطويلة والزميل رفعت النجار للغات التي يجيدها إضافة إلى خبراته المتراكمة مع بطولة كأس العالم، وكنا “ثلاثي متميز” ساهم في تقديم تغطية متميزة لهذا الحدث العالمي لقراء جريدة المدينة، أما السبب في حضور قوي لمنتخبنا السعودي كان المنتخب يضم أفضل اللاعبين واختياراتهم لم تتحكم فيها قرارات فردية وشكلت مجموعة من غالبية الأندية الممتازة والاولى.

أسوأ مشاركة للمنتخب مع ذكر الأسباب؟
أسوأ مشاركة في غيرها 2002 وفي عام 2006 السبب حينما تتدخل القرارات الفردية، ويصبح المدرب صوريًا فالنتيجة زيرو مكعب.

أفضل لاعب سعودي في تاريخ كأس العالم؟
فؤاد انور وسعيد العويران، وأحمد جميل والخليوي، ومحمد الدعيع.

أجمل هدف سعودي في تاريخ كأس العالم؟
في غيره هدف سعيد العويران ويعود الفضل في ذلك للأسطورتين ماجد عبدالله وحمزة ادريس بحكم أنهما كانا المهاجمين الصريحين والرقابة عليهما، وكان لاعبو المنتخب يخشون أن يمرر العويران الكرة لأحدهما لكن كان العويران ذكيًا، وواثقًا من نفسه ومحظوظًا أيضًا ليسجل هدفًا تاريخيًا في مسيرة المنتخب السعودي ومسيرته كلاعب لن ينسى.

أفضل حارس – مدافع – وسط – هجوم في كأس العالم؟
محمد الدعيع
محمد الدعيع أحمد جميل ومحمد الخليوي سعيد العويران

كلمة للمدرب رينارد؟
الله يعطي منتخبنا خير اختراعاتك ، ويوفقك ويوفق الأخضر.

كلمة للاعبين؟
توجيهات سمو ولي العهد دعم قوي لتقدموا “المتعة” الكروية وإن شاء الله تستجيبون لهذا التوجيه الكريم ونراه على أرض الواقع، وكذلك “تبيضو الوجه” كما أحسن الظن فيكم وزير الرياضة الأمير عبدالعزيز بن تركي وتقدروا أيضًا جهود الاتحاد السعودي لكرة القدم برئاسة الأستاذ ياسر المسحل والمدرب رينارد.

كلمة في ختام اللقاء؟
شكراً لأخي الزميل الأستاذ عبدالله الزهراني على هذه الاستضافة التي اتمنى في محتواها “المتعة” الذهنية للقارئ الكريم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: