المقالات

أفريقيا غير (4)

‏في إحدى الجمعيات العمومية لمساهمي شركة مطوفي حجاج الدول الأفريقية غير العربية، وجه الدكتور/ أحمد بن عباس سندي، رئيس مجلس إدارة الشركة، سؤالًا للرئيس التنفيذي بدر بافقيه عن مفهوم (الطوافة)، فرد أبو فاطمة بسرعة وقال: (الضيافة).
من وقتها وأنا على يقين تام بأن مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية متفقون على تقديم خدمات نوعية لضيوف الرحمن خاصة في المشاعر المقدسة، وهذا الموقف بالنسبة لي هو تأكيد للخطوة الأولى التي اتخذتها الشركة في بداية تسلم مجلس الإدارة أعمال الشركة؛ حيث قامت بالاستحواذ على شركة أبو الجدايل للإعاشة التي تُعتبر أحد أهم أركان رحلة الحاج، وهذا يكشف بجلاء التفكير الإستراتيجي، وبُعد النظر لدى الدكتور أحمد سندي.
لم أكتب عن هذا الموقف الذي عشته في الجمعية العمومية، حتى أسمع رضاء المستفيد؛ وذلك من باب أمانة القلم.
مع بداية موسم الحج بثت وكالة الأنباء الإماراتية (كونا) خبرًا مفاده سفير الدولة لدى المملكة العربية السعودية، يتفقد آخر الاستعدادات قبل بدء مناسك الحج.
وجاء في الخبر “تفقد الشيخ نهيان بن سيف آل نهيان سفير دولة الإمارات لدى المملكة العربية السعودية، مخيمات حجاج الدولة في المشاعر المقدسة، واطلع على آخر الاستعدادات والتجهيزات، وأبرز الخدمات المعدة لحجاج الدولة قبيل بدء مناسك حج هذا العام.”
لم يكتفِ خبر الزيارة بهذا، بل ذهب لأبعد من ذلك، بسبب النقلة النوعية في تقديم الخدمات التي قدمتها شركة “إثراء الخير” (إحدى شركات مطوفي حجاج الدول الأفريقية غير العربية) للحجاج في هذا العام، مما حدا بالسفير رفع الشكر للقيادتين في المملكة والإمارات على  جودة الخدمات المقدمة للحجاج:

“وتوجه سعادته، بالشكر إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد رئيس مجلس الوزراء في المملكة العربية السعودية الشقيقة، على توجيهاتهما المستمرة لخدمة الحجاج، ما ساهم في إحداث نقلة نوعية في تقديم الخدمات وإحداث التوسعات المستمرة واعتماد أفضل التقنيات والتأهيل المستمر للكوادر، وبما يتناسب مع المكانة والمستوى المميزين اللذين تحتلهما المملكة عالميًّا”.
عندما تأتي الشهادة من سفير دولة بحجم الإمارات العربية المتحدة، مؤتمنًا على نقل الصورة الحقيقية لقيادة بلده على مدار الساعة، من خلال لجنة حجاج دولة الإمارات، التي ترصد عمليات تجهيز مخيمات الحجاج في كلٍّ من منى وعرفات، وتتلقى تقارير دورية على مدار اليوم حول تجهيز المخيمات. فأنت على ثقة بأن ثقة اختيار بعثة الحج الإماراتية، التعاقد مع شركة مطوفي أفريقيا غير العربية كانت في محلها.

هذا التميز للشركة، يكشف عن الأداء الاحترافي، والعمل التكاملي ، بين مجلس الإدارة بقيادة الدكتور أحمد سندي ونائبه الأستاذ موفق جمال وأعضاء مجلس الإدارة، وبين الإدارة التنفيذية للشركة القابضة بقيادة الأستاذ بدر بافقيه وزملائه، وكذلك الرئيس التنفيذي لإثراء الخير م. عمار قاري، والمشرف على المشاعر المقدسة م. منصور علوي.

ختامًا
للعام الثاني على التوالي، قدمت وزارة الحج والعمرة ممثلة في معالي الوزير توفيق الربيعة، شركة مطوفي أفريقيا غير العربية، شركة نموذجية في تقديم الخدمات لضيوف الرحمن، وذلك خلال زيارة سمو وزير الداخلية، الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف، وسمو نائب أمير منطقة مكة الأمير سعود بن مشعل بن عبد العزيز؛ حيث فاجأت الشركة كل المتابعين بتقديم الخيام المتطورة ذات الدورين والتي كانت محل إعجاب وتقدير المسؤولين وضيوف الرحمن، وبالتالي فإن شركة “إثراء الخير” تحق أحد أهم أهداف التحول المؤسسي لشركات الطوافة، من خلال الجودة والإتقان المقدمة لضيوف الرحمن، ومن هنا أستطيع القول عن العمل التكاملي بين الشركة القابضة وشركة إثراء الخير (أفريقيا خير).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com