المجتمع

د. نور قاروت : مكة بلا طلاق بلا مشكلات تحفها الرحمة وتغرس فيها بذور المودة

[COLOR=crimson]اللجنة النسائية لإصلاح ذات البين بالعاصمة المقدسة تحتفل بأسرها السبع[/COLOR]

مكة المكرمة : ابتسام شقدار –

أقامت اللجنة النسائية لإصلاح ذات البين بالعاصمة المقدسة يوم الأربعاء حفلاً تعريفياً بأسرها السبع والوحدات التي تتبع هذه الأسر بمقر الطالبات بجامعة أم القرى وقد بدأ الحفل الكريم بتلاوة عطرة من القرآن الكريم ثم نشيد ترحيبي بالحضور وقد استهلت اللقاء التعريفي الدكتورة نور قاروت حيث تحدثت عن مخاض ميلاد لجنة إصلاح ذات البين النسائية والتي ولدت عام 1429هـ نتيجة تفشي ظاهرة الطلاق بطريقة مفزعة حتى أن في الأسرة الواحدة تكاد توجد حوالي ثلاث مطلقات وبينت قاروت بأن السبب الرئيسي في ذلك يعود لغياب ثقافة الطلاق عن المجتمع .
وأكدت د. قاروت إذا ما تمت التوعية بثقافة الزواج والمعشر بالمعروف وشروط هذا المعروف أو التسريح بإحسان لانخفضت بإذن الله نسبة الطلاق لـ 70% مما هو عليه الحال الآن .
وتطرقت د. قاروت لنشأة اللجنة النسائية بالتعاون مع الغرفة التجارية الصناعية بمكة حيث قام الأمين العام للغرفة بتوجيه عشرين خطاب تكليف لعشرين سيدة من مكة ليقمن بتأسيس هذه اللجنة مع وضع الحلول المناسبة لنشر ثقافة المودة والحب والسكن في الأسرة وأكدت د. قاروت بأن عشرين أسرة غير كافية لمجتمع كبير مثل مجتمع مكة فكانت الخطوة الثانية للجنة حيث تم تكوين مكتب استشاري اسري احتوى على أربعين سيدة من الأكاديميات وذوات الفكر الناضج والخبرة المجتمعية وبدأت _ بحمد الله _ مسيرة اللجنة يوماً بعد يوم بالنمو .
ثم كشفت د. قاروت عن أسر اللجنة النسائية السبع والوحدات التابعة لها وعرفت الحضور برئيسات الأسر اللاتي حضرن للتعريف عن أسرهن وأهم أدوارهن وانجازات كل أسرة من خلال الفترة الوجيزة بتوفيق الله عز وجل ثم بالجهود المتضافرة والمتطوعة والمتسابقة للخير .
واختتمت د. قاروت حديثها وشكرت الجميع وخصت بالشكر الدكتورة شيخة عاشور التي بادرت بتجهيز مكتب اللجنة النسائية بحي الحمراء بمكة وأكدت د. قاروت على أن اللجنة النسائية لا تزال وليدة وتحتاج الدعم والمساندة وأن هناك عضويات أربع منها الشرفية والماسية والذهبية والفضية فمن خلال منبر جامعة أم القرى وصحيفة ( مكة الألكترونية ) الغراء دعت الجميع للانضمام للعضوية كل حسب دوره ومقدرته على العطاء باللجنة فمتى ما استشعرت السيدة بأنها عضوه بلجنة إصلاح ذات البين تنشأ بداخلها تربية ذاتيه محبة للخير متسابقة للإصلاح والبعد عن الخلافات الزوجية أو الأسرية فلا يجوز أن ندعو الآخرين للإصلاح ونحن خلاف ذلك .
وأخيراً حثت د. قاروت طالبات الجامعة على الانضمام للجنة ووصفتهن بحاملات الأمانة بعمق وإبداع إيمان وتمنت بأن تصبح مكة بلا طلاق بلا مشكلات تحفها الرحمة وتغرس فيها بذورالمودة يتعاضد فيها الجميع على ما يحب ربنا ويرضى .
| وعن الأسرة الثقافية قالت الأستاذة فاتن جمل الليل أسرتنا تتكون من ثلاث وحدات الوحدة الأولى عبارة عن الاهتمام باقرأ وهي وحدة تهتم بنشر الوعي والثقافة التربوية أما الوحدة الثانية فهي وحدة نادي النبات الحسن وتهتم بتربية الناشئة وإعدادهن الإعداد الحسن وتعويدهن على قضاء أوقاتهن فيما هو هادف ومفيد أما الوحدة الثالثة والأخيرة وهي وحدة الأبحاث والدراسات .
وتضيف جمل الليل رسالة الأسرة الثقافية بناء وعي الأسرة أما رؤيتنا فهي مجتمع مكي مستقر آمن متكامل الوعي يحمل هم الإنسانية وهدفنا البناء لغراس المجتمع المكي القارئ الباحث والعالم والمتعلم .
وعن أهم الإنجازات بينت جمل الليل تم بحمد لله إنشاء مكتبة ثقافية خاصة بتوعية الأسرة واهتماماتها وكل ما يخص التربية الإيجابية .
كما تعمل الأسرة الثقافية على نشر الوعي بثقافة منزلة الرضا والفضل ونشر أهم الأبحاث الأكاديمية والتربوية التي تهتم بشؤون الأسرة بالتعاون مع جامعة أم القرى وإقامة المحاضـــرات والندوات التوعوية والثقــافية العامة والتي تهتم بنشر ثقافة الأسرة والاهتمام بقراءة
الطفل .
| وعن أسرة العلاقات العامة أكدت الأستاذة أغادير العيدورس لا يخفى على الجميع دور العلاقات العامة فأعمالنا بلاشك تخبر عنا فهدفنا الرئيسي توعوي إرشادي بوجود هذه اللجنة النسائية لإصلاح ذات البين ونشر دورها وأبرز انجازاتها من خلال وسائل الإعلام المختلفة بالإضافة إلى التنسيق للاحتفالات والندوات والبازارت المدعمة من قبل اللجنة .
| وعن الأسرة المالية أشارت الأستاذة عفاف خياط أن المال مال الله والمسلم مستخلف فيه و “ أن المال في هذه الدنيا شريان الحياة المادية كما أن الشرع والدين شريان الحياة الروحية “ فتعمل الأسرة المالية على توفير احتياجات الأسر الأخرى للجنة والمساعدة على تحقيق الرؤى و الأهداف .
وعن أبرز البرامج التي تقدمها الأسرة المالية بينت خياط هناك مشروع وقف النقود هدفه الأساسي تفريج كرب المحتاجين عن طريق القرض الحسن أي بدون فوائد ومدة القرض حوالي عشرة أشهر ومن تم تعيد المقترضة المبلغ المالي لتستفيد منه أخرى وهكذا أي يتم تدويرها وبالتالي مساعدة عدة اسر محتاجة وتفريج لضوائقهم وكربهم المادية .
| الأسرة الاجتماعية وكشفت الأستاذة فائزة بافرج تتضمن الأسرة ثلاث وحدات الأولى الوحدة الاجتماعية وتنقسم لقسمين قسم نادي الوئام وهو نادي موجه للفتيات من المرحلة الثانوية وحتى الجامعية فهو ملتقى ثقافي ترفيهي هدفه محو ظاهرة عقوق الوالدين ونشر ثفاقة البر بالوالدين وبناء مجتمع تسوده الألفة والرحمة والمحبة والمحافظة على أواصر الصلة والقربة بين أفراده وتأسيس جيل متميز متأصل بناء منفتح على الثقافات قادر على الانتقاء بما يحفظ توازنه وهويته الإسلامية المكية عن طريق الخروج عن نمطية الدروس والمحاضرات إلى الحوار والمناقشة بالإضافة إلى الدورات التربوية والرحلات الترفيهية وفقا للضوابط الشرعية .
وتضيف بافرج والقسم الثاني مخصص لدراسة الحالات الاجتماعية والمشكلات الأسرية بين الفتيات و الأمهات ولم يفعل هذا القسم بعد إلا بعد إعداد المستشارات النفسيات والاجتماعيات حتى يكون هذا القسم على قدر المسؤولية .
اما الوحدة الثانية فهي وحدة مكافحة التدخين برئاسة الأستاذة نعيمة أبو السمح والوحدة الثالثة والأخيرة وحدة مكافحة العنف الأسري برئاسة الأستاذة حياة شهاب 0
| أسرة المحاكم وقد كشفت رئيستها الدكتورة صالحة الحليس بأنها أسرة حديثة ووليدة وسيتم بإذن الله تغيير اسمها لأسرة الاستشارات القانونية والمحاماة وهي أسرة تطوعية توعوية مرحلية تهتم بتوعية المجتمع عموما والمرأة على وجه الخصوص بحقوقها وواجباتها فمعظم الظلم الواقع عليها بسبب جهلها بما لها وما عليها مؤكدة د. الحليس كل ذلك يكون وفقا للضوابط الشرعية كما تطرقت د. الحليس لأهم أهداف أسرة الاستشارات القانونية والمحاماة حيث قالت أهم أهدافها إعداد المؤهلات فقهياً في جانب الأحوال الشخصية في الفقه الإسلامي ودراسة نظام المرافعات في المحاكم السعودية لمعالجة الأخطاء التي قد تقع فيها المحاكم وهذا ليس تشكيك في نزاهة القضاء_ والتي تكون ضحيتها المرأة والتواصل مع القضاة وعقد الندوات ونشر البحوث المهتمة بالجانب الفقهي الشرعي للأسرة وضم كوادر طبية للأسرة للاستعانة بها في إعداد التقارير الطبية للمرأة التي تتعرض للعنف أو الضرب والسعي لبناء أسرة مكية مميزة فبناء الأسرة بناء للأمة ومن ثم بناء للحضارة .
| أسرة التدريب والتأهيل وعنها تحدثت الأستاذة بثينة الأمير حيث تعمل الأسرة على بناء الأسرة من خلال بنيتها الأولى وهي الفرد سواء كان أماً أو أباً أو زوجاً أو زوجة أو أبناً أو بنتاً حتى يقوم كل فرد بأفضل أدواره 0
وتضيف الأمير بناء الفرد المتزن ذاتيا هو هدفنا ليحقق الأسرة المتكاملة المتوادة والمتراحمة فرؤيتنا تشدد على تجديد دور أم القرى بإشعاع نور الرحمة على الإنسانية وذلك بالبناء القيمي للفرد والمهاري فالتعاون يشيد المجتمعات .
وأكدت الأمير على أن تعلم الحب للذات فكرا ووجدا وسلوكا والحب للآخر سيؤدي بإذن الله للحب الأسمى لله عز وجل ورسوله الكريم بالتعبير عن هذا الحب تتحقق الغاية وهي بلوغ الجنان .
وبينت الأمير بأن هناك ثلاث باقات من الدورات التأهيلية وهي باقة آدم وحواء للمقبلات على الزواج والمتزوجات حديثا وباقة غراس للجميع وباقة رواء للمطلقات حديثا وأن هناك مدربات معتمدات لإعطاء هذه الدورات .
| أسرة اصلاح وبينت دورها الأستاذة عزيزة العبادي فبذرة هذه الأسرة التكافل الاجتماعي ولها ثلاثة أفرع ففرعها الأول رد الجميل أو البعض منه وهو خاص بحقوق الوالدين وكبار السن والفرع الثاني وقف النقود والذي تطرقت له الأستاذة عفاف خياط ممثلة في الأسرة المالية وفرع دعم الأسر المنتجة.
| واختتمت الاحتفال المدربة المعتمدة الأستاذة نجلاء المزروع بتعريف الحب وشددت على أهمية الدورات التأهيلية والتدريبية ودورها الإيجابي في بناء الذات قبل بناء الأسرة الايجابية ثم شكرت جميع الحضور والمساهمات في هذا الحفل التعريفي بأسر اللجنة النسائية لإصلاح ذات البين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى