المحليةجدارية شاعر

حَمْزَةُ..سَيِّد ُ الشُّهَدَاء

[COLOR=crimson]حَمْزَةُ..سَيِّد ُ الشُّهَدَاء [/COLOR]

أ[COLOR=purple]سَدُ الإلَهِ ومَنْ سِوَاكَ أحَمْزَةُ
رَمْزُ الشَّهَادَةِ والْمُرُوءَةِ والْفِدا

ما إنْ ذَكَرْتُكَ حِينَ قَتْلِكَ مَرّةً
إلَّا وصَوْتُ الْحَقِّ صَاحَ مُنَدِّدا

الْجَهْلُ يَعْمَى حِينَ يَرْفَعُ قَرْنَهُ
ولَرُبَّ ثَوْرٍ إنْ تَعَلَّمَ قَلَّدا

بِأَعَزِّ فِتْيَانِ الْقَبِيلَةِ مَثَّلُوا
بِئْسَ الْخِيَانَةُ والْمَهَانَةُ لِلْعِدا

فَبَكَى عَلَيْكَ الْمُصْطَفَى والْقَوْمُ حَتْ
تَى صَارَ ذَاكَ الْيَوْمُ يَوْماً مُجْهِدا

لَوْلا الشَّهَادَةُ وابْتِغَاءُ ثَوَابِهَا
عَنْدَ الإلَهِ لَكَانَ ثَأراً لِلْمَدَى

بِالْغَدْرِ نَالُوا مِنْكَ خِزْيَ مُرَادِهِم
فأصَبْتَ حُبّاً عَبْقَرِيّاً خَالِدا

صَلَّى عَليْكَ الْمُصْطَفَى كَمْ مَرَّةٍ
أُحُدُ الشَّهَادَةِ كَيْفَ يَنْسَى الْمَشْهَدا

إنَّ الَّذِي أجْرَى دِمَاكَ فَإنَّهُ
أجْرَى لِهَذا الدِّينِ مِسْكاً سَرْمَدا

يا سَيِّدَ الشُّهَدَاءِ فِي أوْطَانِنا
سَقَمٌ شَدِيدٌ كَمْ أمَاتَ وأقْعَدا

قَدْ أشْعَلَ الأعْدَاءُ فِينَا فُرْقَةً
وبِأرْضِنا سَلُّوا سُيُوفاً لِلرَّدَى

لَكِنَّ قَلْبِي بِالإرَادَةِ لَمْ يَمُتْ
فأنا بِرُوحِكَ لَمْ أكُنْ مُتَردِّدا

رُوحُ التَّحَدِّي دِرْعُ كُلِّ مُوَحِّدٍ
وكَرَامَةُ الأوْطَانِ أَوْلَى تُفْتَدَى [/COLOR] [COLOR=green]محمد محمد علي جنيدي
9 شارع مصطفى كامل من شارع الجمهورية / بني سويف / مصر [/COLOR]

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. أخي الكريم محمد الجنيدي
    صح لسانك مليون
    ما أجمل القلم حين يبوح بطهر الروح
    فتخرج ينابيع النقاء بعفوية وعذوبة
    كنت كما القزح حين يفرش بساطه في المكان
    فيلوّن الأسطح بالحب والجمال
    أخي المبدع لأن بوحك مختلف
    عن غيرك وعن سواك
    دوم الإبداع يارب
    وأعذرني لأني عجزت عن الرد
    وضياع أبجدياتي بحضرة سيد الشهاداء حمزة
    ورائعتك المميزة
    لك كل التقدير

  2. أخي الكريم محمد الجنيدي
    صح لسانك مليون
    ما أجمل القلم حين يبوح بطهر الروح
    فتخرج ينابيع النقاء بعفوية وعذوبة
    كنت كما القزح حين يفرش بساطه في المكان
    فيلوّن الأسطح بالحب والجمال
    أخي المبدع لأن بوحك مختلف
    عن غيرك وعن سواك
    دوم الإبداع يارب
    وأعذرني لأني عجزت عن الرد
    وضياع أبجدياتي بحضرة سيد الشهاداء حمزة
    ورائعتك المميزة
    لك كل التقدير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com