أخبار العالم

يديرها مُعلم وزوجته.. سقوط شبكة لتبادل الزوجات عبر فيسبوك

ضبطت الإدارة العامة لحماية الآداب بمنطقة شرق الدلتا، بالتنسيق مع قطاع الأمن العام، ومديرية أمن الدقهلية، شبكة لتبادل الزوجات يديرها مُدرس وزوجته عبر فيسبوك، وذلك بمقابل مادي 2000 جنيه.

تلقى اللواء مروان حبيب، مدير أمن الدقهلية، إخطارًا من اللواء محمد عبدالهادي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورد البلاغ رقم 3 أحوال، لمأمور مركز المنصورة، والمحرر بواسطة ضباط الإدارة العامة لحماية الآداب بمنطقة شرق الدلتا، ضد مدرس وزوجته لإدارتهما شبكة للأعمال المنافية للآداب وتبادل الزوجات عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بمقابل مادي.

ورصد ضباط الإدارة العامة لحماية الآداب، بمنطقة شرق الدلتا، وجود صفحة على فيسبوك، تحتوى على العديد من صور الفتيات، وبعض العبارات التى يبدي خلالها المُعلنين عن استعدادهم لممارسة الأعمال المنافية للآداب وتبادل الزوجات، مقابل مبلغ مالى.

وكشفت التحريات أن القائمين عن الصفحة مُدرس يعمل فى إحدى المدارس، ويدعى (ق.إ)، ومقيم بقرية ميت محمود، دائرة مركز المنصورة، وزوجته وتدعى (م. م) ربه منزل، ومقيمة بذات العنوان، حيث روجا لممارسة الجنس الجماعي وتبادل الزوجات وكذلك استقطاب راغبي المتعة الحرام بمقابل مادي عن طريق تسهيل واستغلال زوجته في الأعمال المنافية للآداب.

وبعد تقنين الإجراءات، وبالتنسيق مع قطاع الأمن العام، ومديرية أمن الدقهلية، جرى ضبطتهما حال تواجدهما أمام محل إقامتهما بقرية ميت محمود دائرة مركز المنصورة.

واعترف المتهم الأول بممارسة الجنس الجماعي، وتبادل الزوجات وتسهيل واستغلال زوجته لممارسة الرذيلة مع راغبي المتعة الجنسية عن طريق موقع التواصل الاجتماعي، مقابل مبلغ مالي 2000 جنيه، وأنه أنشأ الصفحة المشار إليها لذات الغرض، وبمواجهة الزوجة أيدت أقوال واعترافات زوجها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: