الصحة

الجمعية الخيرية لرعاية المرضى بالمنطقة الشرقية تُطلق حملة “أوكسجين “

الدمام- أطلقت الجمعية الخيرية لرعاية المرضى بالمنطقة الشرقية – ترابط، حملة أكسجين في نسختها الثانية، بحضور رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور إبراهيم العريفي ومدير عام فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية عبدالرحمن المقبل وذلك في غرفة المنطقة الشرقية. وتهدف الحملة إلى توفير 225 جهاز تنفس للمرضى المحتاجين في 14 مستشفى حكوميا وخاصا على مستوى محافظات المنطقة الشرقية.
وقال رئيس مجلس الإدارة الدكتور إبراهيم بن عبدالكريم العريفي: أثمرت توجيهات الرئيس الفخري للجمعية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان وكان لها الأثر الكبير في مسيرة الجمعية المباركة من خلال التمدد الجغرافي والتوسع في تقديم الخدمات للمستفيدين ومن فضل الله ونعمته علينا أن ديننا يحثنا على التعاطف والترابط والتكامل كي نسمو بأنفسنا ومجتمعاتنا.
وأضاف: جمعية ترابط منذ انطلاقها في خدمة المرضى ومرافقيهم قبل 10 سنوات تخصصت في تقديم وتسخير كافة الإمكانات المتاحة لحصول المرضى على الخدمات العلاجية عبر تذليل الصعوبات المالية والاجتماعية. وهذه الجمعية قد أسست خطوات مباركة في تحقيق ذلك وقدمت العديد من خدماتها لعدد كبير من المرضى ومرافقيهم، عبر منظومة كبيرة من الشراكات والاتفاقيات والجهود المباركة لم تكن لتتحقق لولا شعور الجميع بالمسئولية المجتمعية من مسئولين ورجال أعمال ورعاة.
وتابع: حملة أكسجين 2 وهي امتداد لحملة أكسجين 1 التي تم تنفيذها عام 2019م وقد حققت أهدافها ونأمل أن تحقق هذه الحملة أهدافها بفضل الله ثم بدعمكم ومساندتكم ومساندة رجال الأعمال ومؤسسات الدعم الخيري وفاعلي الخير من أفراد ومؤسسات وشركات، فعالية أكسجين 2 هي حملة إلكترونية وتعتمد على الاستفادة من وسائل التواصل الاجتماعي لتوعية المرضى ومساندة المحتاجين منهم لأجهزة طبية تنفسية تصرف لأغراض الرعاية الطبية المنزلية للتخفيف من معاناتهم الجسدية والمالية، ويصاحب هذه الحملة محاضرات علمية يقدمها استشاريون متخصصون في الأمراض الصدرية والتنفسية لإلقاء الضوء على طبيعة الأمراض التنفسية وأهمية الأجهزة الطبية ودورها في التخفيف من معاناة هذه الفئة من المرضى نسأل الله لهم الشفاء العاجل.
بدوره أكد الأمين العام لجمعية ترابط ناصر الزاهد، أن هذه الحملة تأتي من منطلق الحرص على تقديم الخدمة للمستفيدين في أعلى مستوياتها، والعمل على توفير الأجهزة الطبية التي يحتاجها المرضى، مشيرا إلى أن النسخة الأولى من حملة أكسجين، حققت أهدافها التي من شأنها خدمة المرضى وتقديم الرعاية لهم على أكمل وجه.
وأشار الزاهد إلى أن الحملة في نسختها الثانية تسعى لتوفير 225 جهاز تنفس في سبعة مستشفيات حكومية وسبعة مستشفيات خاصة على مستوى المنطقة الشرقية، موضحا أن الجمعية تسعى لرفع مستوى خدماتها والارتقاء بها في ظل دعم سمو أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز وسمو نائبه الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز – حفظهم الله – بكل ما يخدم أهالي وأبناء وبنات المنطقة، والحرص على تقديم الخدمة للمستفيدين بأعلى معايير الجودة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: