الثقافيةالسياحة والترفيهعام

“نور الرياض2022” يسدل ستار فعالياته بحصد 6 أرقام قياسية في غينيس العالمية

 

أسدل “احتفال نور الرياض 2022” الستار لفعاليات الثقافية والفنية، اليوم، التي استمرت على مدى 17 يوماً. وأسهمت فعاليات نور الرياض في ترسيخ مكانة المملكة على خارطة المشهد الفني العالمي، وتسجيل الاحتفال في “غينيس للأرقام القياسية” كـ “أكبر احتفال للفنون الضوئية على مستوى العالم”. كما نجحت النسخة الثانية من الاحتفال في تحقيق خمسة أرقام عالمية أخرى ضمن “غينيس للأرقام القياسية”، تمثلت في تحقيّق العمل الفني “نبض من النور” أربعة أرقام قياسية هي: أطول مسافة يتم تغطيتها لعرض باستخدام الليزر الضوئي، وأكبر عرض ليزر ضوئي، إضافة إلى كونه أعلى وأكبر شاشة عرض شبكية على واجهة مبنى، فيما حقق عمل “الفوضى : الفوضى المرتبة” رقمًا قياسيًا خامساً كـأكبر عدد من الطائرات المسيرة التي تشارك في عرض فني إبداعي. وأسهمت الفعاليات التي انطلقت في 3 نوفمبر 2022 تحت شعار “نحلم بآفاق جديدة”، في إثراء المشهد الثقافي والفني في المملكة، وذلك من خلال استقبال أكثر من مليونين و800 ألف زائر وزائرة طيلة فترة الاحتفال، للاستمتاع بإبداع أكثر من 130 فناناً وفنانة يمثلون 40 دولة حول العالم، في تقديم أكثر من 190 عملاً فنياً و500 فعالية مختلفة في 40 موقعاً، من بينها خمسة مراكز رئيسية، هي: (متنزه الملك عبدالله بالملز، متنزه سلام، حي السفارات، حي جاكس، ومركز الملك عبدالله المالي). ويُعد “احتفال نور الرياض 2022” أحد برامج “الرياض آرت” ضمن مشاريع الرياض الأربعة الكبرى، التي أطلقها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، في 19 مارس 2019م بقيادة وإشراف صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس إدارة الهيئة الملكية لمدينة الرياض -حفظه الله-، بهدف تحويل مدينة الرياض إلى معرض فني مفتوح يمزج بين الأصالة والمعاصرة، بما ينسجم مع أهداف برامج رؤية المملكة 2030 في تعزيز الفنون بين سكان وزوار مدينة الرياض. من جهته، قال صاحب السمو الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة، عضو مجلس إدارة الهيئة الملكية لمدينة الرياض، رئيس اللجنة التوجيهية لبرنامج “الرياض آرت: “إن النسخة الثانية من احتفال نور الرياض، تميزت بالرؤية الثاقبة والرعاية الكريمة لسمو ولي العهد -حفظه الله-، والتي مكّنت الاحتفال بأن يصبح الأكبر عالميًا في مجال فنون الضوء”، منوهاً سموّه إلى “أن هذا النجاح لم يكن ليتحقق لولا فضل الله تعالى، ثم الدعم غير المحدود من القيادة الرشيدة – أيدها الله-، لقطاع الفنون في ظل الحراك والتحول والتجديد الذي تشهده المملكة في مختلف قطاعاتها”. وأضاف سموّه “إن الإنجازات التي حققها “احتفال نور الرياض 2022” دليل قاطع على حرص المملكة وجهودها المتواصلة في دعم المواهب الوطنية والعالمية، واحتضان أكبر الاحتفالات التي تسهم في وضع المملكة في صدارة المشهد الفني العالمي”، مؤكداً مواصلة الجهود لتوطيد الشراكات مع جميع الأطراف ذات العلاقة لتعزيز هذه المكانة العالمية بشكل أكبر مستقبلًا. يذكر أن احتفال نور الرياض يضم معرضاً مصاحباً يقام تحت عنوان: “من الشُعاع إلى الشغف” في حي جاكس، ويستمر حتى تاريخ 4 فبراير 2023 مقدمًا لزوّاره رحلة فنية للتحوّل الضوئي الإبداعي في الماضي والمستقبل، إذ تستمر ورش العمل والحوارات التي يقدّمها نخبة من الفنانين والخبراء في المجال الفني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: