المحلية

تجربة افتراضية لظهور رائحة التماس كهربائي بحلقة الخضار والفاكهة بمحافظة جدة

وائل العتيبي _ جده | نفذت ادارة الطواريء بوزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة، اليوم تجربة افتراضية لظهور رائحة التماس كهربائي بسوق الخضار والفواكه المركزي بحي الصفا بجدة ،شاركت فيه فرق الإطفاء والإنقاذ،وذلك بالتعاون والتنسيق مع الدفاع المدني .

وفي التفاصيل اوضح مدير ادارة غرفة الطواريء المركزية بفرع منطقة مكة المكرمة تركي بن عالي الحميدي ان هذه التجربة تاتي بهدف رفع مستوى أداء الجهات المعنية لمواجهة حالات الطوارئ وتعزيز وتنسيق الجهود لتنفيذ التدابير لمواجهة وقوع حادث التماس كهربائي بالموقع والعمل على إخلاء المواطنين والمقيمين الى مواقع آمنه واتخاذ كافة التدابير اللازمة لحماية الارواح والممتلكات .

وقد اشتمل برنامج الفرضية على مراحل ممنهجة لكل جهه مشاركة حيث يتولى فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة الدور الاشرافي والرقابي من خلال غرفة الطواري المركزية وبالتنسيق مع ادارة المسالخ التابعة لادارة اسواق النفع العام ممثلا بمختص الامن والسلامة الذي يتولى مهمة اعداد خطة الاخلاء والايواء للعاملين ومنسوبي الحلقة بعد التنسيق مع الجهات ذات العلاقة ؛ بينما تتولى ادارة الدفاع المدني بمحافضة جدة عمليات الاطفاء والانقاذ والاخلاء والايواء ، وكذلك تحديد اماكن تجمع الاليات والمعدات المساندة لمجابهة الحادثة ، بينما يرتكز دور هيئة الهلال الاحمر بمحافضة جدة على تجهيز فرق الاسعاف ونقل المصابين الى مراكز الرعاية الصحيه والمستشفيات.

وأكد مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة المهندس ماجد بن عبدالله الخليف على حرص الفرع مع جميع الجهات ذات العلاقة على متابعة تقييم خطط التعامل مع الطوارئ والأزمات المختلفة ومن هذا المنطلق نتابع تنفيذ عمليات الإخلاء الوهمي للتعرف على جهوزية النظم والمرافق، وكيفية التصرف في حال حدوث حريق والتأكد من قدرة الموظفين على تطبيق تعليمات الأمان والالتزام بالضوابط الموضوعة في هذا الشأن ، ومعلنا ان ادارة الطواري التابعة لفرع وزارة البيئة والمياة والزراعه بمنطقة مكة المكرمة تتولى استقبال البلاغات المتعلقة بالكوارث والازمات على مدار الساعة وعلى رقم الوزارة .

يذكر أن وزارة البيئة والمياه والزراعة وضعت لمساتها النهائية لاعتماد اللائحة التنفيذية الخاصة بالاستعداد والاستجابة للكوارث البيئية وحالات الطوارئ، بهدف تحديد الاجراءات المتبعة عند تلقي أي بلاغات بخصوص حدوث الكوارث وحالات طارئة في البيئة، مع دراسة كيفية التعامل معها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى