الحج والعمرةالمحلية

فهد الجلاجل.. نشاط متواصل في الميدان لضمان سلامة ضيوف الرحمن

مع نهاية موسم الحج بنجاح في كل عام تبرز بعض الشخصيات التي كان لها دورا كبيرا في إتمام ضيوف الرحمن للمناسك بأمن وسلام، دون حدوث أي أزمات تعكر صفو رحلتهم الإيمانية.
وفي الموسم الحالي، رصدت “مكة” الإلكترونية نشاط وزير الصحة، فهد الجلاجل، الذي كان يصول ويجول يوميا، دون كلل أو ملل، للتأكد من تلبية كافة الاشتراطات التي تضمن سلامة الحجاج على مدار مناسك الحج.

“الملك سلمان هو خادم الحرمين الشريفين، ونحن نفخر بكوننا خادمين لضيوف الرحمن”، هكذا عبر فهد الجلاجل خلال إحدى جولاته الميدانية، عن الدور المنوط للقيام به خلال موسم الحج، تلبية لمستهدفات رؤية 2030، الخاصة بالتعامل مع الحجاج.

متابعة الاستعراض السنوي لأسطول الهلال الأحمر
قبل بداية أداء المناسك، تابع وزير الصحة رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر، الاستعراض السنوي لأسطول الهلال الأحمر بمشاركة منظومة القطاع الصحي المشاركة في موسم حج العام الحالي ١٤٤٥ هـ، بمهبط عرفات.
واطلع خلال العرض على أسطول الهيئة المشارك في حج العام الحالي، وما يتضمنه من سيارات إسعاف، وسيارات إسعاف كهربائية صديقة للبيئة، ووحدات الاستجابة السريعة من الدراجات النارية والكهربائية، إضافة إلى الوحدات النوعية ومنها الحافلة الإسعافية ومركبات الاستجابة للبلاغات النوعية، والوحدات الأصغر التي تمتاز بالمرونة في الدخول للأماكن الضيقة كعربات الجولف، والمركبة الكهربائية والدراجات والسكوتر الكهربائي، وأسطول الإسعاف الجوي المشارك في الحج الذي يبلغ عددها سبع طائرات عمودية تخدم من خلال عدة مهابط في المشاعر المقدسة.

زيارة مهبط الإسعاف الجوي في برج الساعة
وقبل ساعات من أداء الركن الأعظم للحج بالوقوف على جبل عرفات، زار وزير الصحة، مهبط الإسعاف الجوي في برج الساعة، للتأكد من الجاهزية وتمكين الفرق الطبية من الوصول السريع لجميع المشاعر المقدسة، وتقديم الإسعافات للحجاج في وقت قياسي.
وأشار “الجلاجل” إلى أن ذلك ضمن استعدادات المملكة بتوفير جميع الإمكانيات لإنقاذ الأرواح والحفاظ على صحة ضيوف الرحمن.

توفير العلاج المطلوب لحاج بـ”روشتة ورقية”
وخلال جولاته الميدانية بالمنشآت الطبية، لمتابعة مدى التعامل الإيجابي مع الحجاج خلال موسم الحج، التقى وزير الصحة أحد الحجاج من دولة سوريا، والذي كان يحمل في يده روشتة طبية “ورقية” قادما بها من بلاده، لصرفها في المملكة أثناء موسم الحج.
وأبلغ الحاج السوري، وزير الصحة، بفشله في صرف الأدوية المذكورة في الروشتة الطبية، إلا أن “الجلاجل” أبدى اهتمامه بروشتة الحاج السوري، ووجه بتوفيره على الفور، رغم كون الوزارة أوقفت التعامل الورقي في صرف الأدوية، واعتمدت التعامل الرقمي.
وقام منسوبو وزارة الصحة بتوفير العلاج المطلوب من جانب الحاج السوري، وإرساله إلى مقر سكنه، حتى لا تتأثر حالته الصحية بسبب عدم تناول الدواء المقرر له، وفقا لتوجيهات وزير الصحة.

التأكد من انخفاض حالات الإجهاد الحراري بين ضيوف الرحمن
ضمن جولاته الميدانية للاطمئنان على الحالة الصحية للحجاج، أكد وزير الصحة، انخفاض حالات الإجهاد الحراري وضربات الشمس بين الحجاج هذا العام، مرجعا ذلك إلى تكثيف حملات التوعية وجاهزية الفرق الطبية وانتشارها لتقديم الخدمات الصحية بشكل أسرع.
وشدد على ضرورة الحرص والمتابعة لالتزام الحجاج باستخدام المظلة وشرب كميات كافية من المياه والابتعاد عن أشعة الشمس المباشرة كأهم طرق للوقاية من أشعة الشمي، حفاظا على سلامتهم.

متابعة تقديم الخدمات للحجاج بمستشفى جبل الرحمة في مشعر عرفات
وخلال أداء ضيوف الرحمن لركن الوقوف بجبل عرفات، كان “الجلاجل” حاضرا بين أكثر من 1.8 مليون حاج، للاطمئنان على تطبيق كافة الإجراءات التي تضمن سلامة ضيوف الرحمن.
وزار الوزير مستشفى جبل الرحمة بمشعر عرفات، للوقوف على تقديم أفضل الخدمات للحجاج على أكمل وجه، بما يضمن أمنهم وسلامتهم.

الجانب الإنساني حاضرا لدى وزير الصحة
وفي خضم نشاطه وتحركاته المستمرة، كان الجانب الإنساني حاضرا لدى وزير الصحة، إذ نعى عبدالله عبدالكريم الحارثي مشرف الجمرات، الذي رحل الخميس الماضي في المشاعر المقدسة أثناء عمله في خدمة الحجاج مشرفا للمراكز الصحية بقطاع الجمرات بمشعر منى.
وقال “الجلاجل”، في تغريدة عبر حسابه الرسمي بمنصة “إكس”: “توفي الزميل العزيز عبدالله عبدالكريم الحارثي وهو في خدمة ضيوف الرحمن بالمشاعر المقدسة ضمن رحلة عطاء طويلة؛ أخلص فيها لرسالته وصنع خلالها عظيم الأثر في حياة الكثيرين، غفر الله له ورحمه”.

قرار جرئ من قلب الميدان
وفي إطار حسه الإنساني أيضا توجه وزير الصحة لتعزية الدكتورة ليان العنزي، التي تلقت نبأ وفاة والدها خلال تأدية عملها، إلا أنها أصرت على البقاء لخدمة حجاج بيت الله الحرام.
وقال “الجلاجل”، للطبيبة خلال تقديمه العزاء في مقر عملها: “بلغوني الزملاء إنك مستمرة في العمل رغم وفاة الوالد، وتحتسبين هذا العمل في ميزان حسناته، أنتي أثرتي فينا جميعا بتصرفك، وأنتي خير من يمثلنا”.

وقرر الوزير تغيير مسمى عيادة الطبيبة لتكون باسم والدها، حتى يخلد اسمه ويبقى مستمرا، تقديرا لما قدمته الدكتورة ليان العنزي، وهو ما لاقى قبولا وحفاوة من كافة العاملين الحاضرين للقاء الوزير.

إعلان نجاح خطط المنظومة الصحية لموسم الحج
ولم يكن هناك أجمل من تكليل هذا الجهد من جانب وزير الصحة، على مدار الأسابيع التي شهدت التحضير لموسم الحج وأداء المناسك، من إعلانه نجاح خطط المنظومة الصحية لموسم حج العام الجاري، وخلوه من أي تفشّيات أو تهديدات على الصحة العامة.
وأكد الوزير، عدم تسجيل أي أمراض معدية بين الحجاج في موسم حج هذا العام، مشددا على مواصلة كافة قطاعات الوزارة لجهودها لتقديم الرعاية المتكاملة لضيوف الرحمن حتى انتهاء موسم الحج.

وأشار “الجلاجل”، إلى التزام المنظومة الصحية السعودية بتوفير أعلى مستويات الرعاية الصحية لضيوف الرحمن عبر كوادرها الطبية والإدارية والمنشآت والمراكز الصحية الموزعة في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة، لضمان سلامتهم وراحتهم في موسم الحج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com