المحلية

“القهوة الحلوة”.. المشروب الرسمي لعائلات مكة في استقبال العام الهجري الجديد

ساعات قليلة مرت على انطلاق العام الهجري الجديد 1446، والذي يحرص الأهالي والعائلات في مكة على الاحتفال خلاله بإعداد قهوة اللوز أو “القهوة الحلوة”، كنوع من التفاؤل مع استقبال العام الجديد.

وتعد “القهوة الحلوة” مشروب تقليدي شهير يفضله بعض أهالي مكة وجدة، واعتادت العائلات التجمع وتجهيزها خاصة بين الأسر في المنطقة الغربية، في عادة تتوارثها الأجيال كضرب من الطقوس التي تبث في النفوس مشاعر الفرحة والتفاؤل والطاقة الإيجابية مع بداية العام الهجري الجديد.

وتتكون القهوة الحلوة من دقيق الأرز واللوز، والحليب مع السكر، مع إضافة الهيل، وتتفاوت طريقة إعدادها من أسرة إلى أخرى، إلا أنها في النهاية تحقق نفس النتيجة، بالوصول إلى مشروب أبيض اللون ذو مذاق مميز يختلف عن أي نوع قهوة آخر.

ويأتي الحرص على إعداد “القهوة الحلوة” وتناولها مع بداية العام الهجري من باب الفأل والاستبشار بسنة هجرية سعيدة مليئة بالطمأنينة والهدوء، فضلا عن أن لونها الأبيض يشير إلى السلام والطمأنينة ويمنح راحة للأعصاب، وفقا لدراسات عام النفس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com