الرياضية

وزير الرياضة: رفضنا 81 طلبا من الأندية للتعاقد مع لاعبين تخالف المعايير.. ولا نتحيز لفريق على حساب آخر

أكد ‏الأمير عبدالعزيز بن تركي، وزير الرياضة، أن جميع أندية صندوق الاستثمارات العامة، تعرف ميزانياتها فيما يخص استقطابات اللاعبين حتى عام 2027.

وقال الوزير، خلال حديثه في “بودكاست سقراط”: “أخبرنا الأندية الأربعة أننا سنتحمل تكاليف 5 لاعبين، واحد منهم سيكون لاعب سوبر ستار من أجل نكون منصفين، وفعلاً هذا ما حدث، والاستثناء الوحيد كان للنادي الأهلي لأننا جلبنا له 6 لاعبين”.

وأوضح أن إدارة الاتحاد أبلغت برنامج استقطاب اللاعبين، أنهم لا يريدون أي لاعب، وسيحتفظون بالعناصر الموجودة، وهم: “غروهي، كانتي، جوتا، بنزيما، حمدالله، كورنادو، رومارينهو، حجازي”، إلا أنه مع ضغط الجمهور، عادت الإدارة وطلبت التعاقد مع لاعبين، وبالفعل تعاقدوا مع لاعبين إضافيين.

‏وأشار إلى أن إدارة نادي الاتحاد كانت تعلم الميزانية الخاصة بها، وتم تلبية جميع طلباتها، مبديا استغرابه مما أعلنه إنمار الحائلي رئيس النادي، حول أنه لا يعلم الميزانية الخاصة بناديه رغم إرسالها إليه.

واستكمل “بن تركي”: “رفضنا 81 طلبا من الأندية للتعاقد مع لاعبين، لأنها لا تناسب المعايير التي وضعناها، ومن المعايير أن يكون اللاعب لديه جماهيرية، والمعيار الثاني الحاجة الفنية للاعب، بينما المعيار الثالث الميزانيات التي لا نستطع تجاوزها”.

ولفت إلى أنه لم يتم جلب أي لاعب إلا بعد موافقة ثلاث جهات، وهي: المدير الفني للنادي، والمدير التنفيذي، والمدرب، مشددا على أن موافقة المدرب بالنسبة له هي الأهم، لأنهم لا يرغبون في جلب لاعب بينما المدرب لا يريده.

وتابع وزير الرياضة: “نادي الاتحاد والمدرب البرتغالي نونو سانتو طلبوا ضم جوتا في خطاب رسمي وصل للجنة الاستقطابات، ومع ذلك لم يشارك، ‏وحينما تتعاقد مع لاعب بناء على رغبتك ومن ميزانيتك ولا يشارك في المباريات، هذا يعني وجود خللا إداريا”.

‏وشدد خلال تصريحاته في البودكاست، على عدم وجود تحيز لأي نادي، والحرص على أن يكون الجميع في المعاملة على حد سواء.

وفيما يخص نادي الشباب، قال: “نادي الشباب نموذج مميز بين كل الأندية الرياضية ويهمنا؛ وهو أحد النماذج التي تخص القطاع الخاص، ويمثل بيئة خصبة للاستثمار المحلي أو الأجنبي، وسيكون هناك طرحا خاصا له، ‏ولدينا عروض كثيرة من عدة شركات لـ خصخصة الشباب، وسيكون من أنجح العروض، لأن الأندية المطلوبة نموذج مميز”.

وحول موقف نادي الاتحاد، أكد أن إعفاء المدربين في الفريق كان يتم عن طريق الإدارة، بينما برنامج استقطاب اللاعبين ليس له دخل بذلك.

وفيما يخص فشل صفقة انتقال النجم المصري محمد صلاح إلى صفوف “العميد”، أكد وزير الرياضة، أن نادي ليفربول الإنجليزي رفض الاستغناء عنه ولذلك تعثرت الصفقة.

واستطرد: “‏نادي الاتحاد كان يريده لمدة سنة إعارة وبمبلغ فلكي مقارنة برونالدو ونيمار وبنزيما؛ وحين رفض الفريق الإنجليزي التخلي عنه أغلقنا الموضوع بشكل حاسم”.

وبشأن بعض مواقف الاشتباك بين الأندية، حال طلب أحد اللاعبين من جانب ناديين، أوضح أن الأولوية ستكون للنادي الذي طلب اللاعب أولًا.

وأشار إلى أن فريق التعاون يمتلك فرصا لمنافسة الهلال والنصر في الموسم الجديد، حيث كان منافسا للاتحاد في الموسم الماضي، رغم أن ميزانية الاتحاد كانت أعلى
.
‏واستكمل “بن تركي”: “لم نفرض على أي نادي ضم لاعب، وجميع العناصر من اختيارات الأندية، وحال طلب نادي ضم لاعبين لتقوية صفوفه عن باقي المنافسين فهذه موهبة وفن في الإدارة”.

‏ولفت إلى أن الموسم الماضي شهد تقديم موسم مميز من الهلال، الذي ظهر بشكل استثنائي لذلك حقق الفارق، معربا عن ثقته في أن باقي الأندية ستحسن وضعها وتستعد بشكل جيد من أجل العودة للمنافسة.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com